زيت الزيتون

8
0
طبعا لزيت الزيتون فوائد كتيرة جدا معروفة .

بس يا ترى ايه مدى خطورته لو اتسخن ؟؟؟؟؟
وايه الفرق بين الزيت الغامق والزيت الفاتح ؟؟؟؟
وازاى اعرف ان كان مغشوش أو لأ ؟؟؟
وهل من الضرورى ان تكون الأزازة غامقة ؟؟
ويا ترى لو عندى زيت قديم وريحته غيرت أعمل بيه ايه ؟

 

إضافة منذ 7 عام
tafatifi
5244
غير محدد
تعديل منذ 2 شهر

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
جميل قوي السؤال ده
safaa منذ 7 عام
فعلا
bonty منذ 7 عام
المقال جميل اوى!!

أستفدت بجد

الإجابات

6
يقول الله تعالى في محكم التنزيل: ‭{‬الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار، نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم‭}‬ (النور: 35).
بدأ زيت الزيتون يحتل مكانة مرموقة في مختلف أنحاء الأرض في السبعينيات من القرن الماضي وذلك بعد نشر عدد من الأبحاث الطبية التي أثبتت أن سكان منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط هم أقل الناس عرضة لأمراض ومشاكل القلب وأن السبب في ذلك يعزى إلى استهلاكهم لكميات كبيرة من زيت الزيتون في نظامهم الغذائي باعتبار أن زيت الزيتون غني بالمواد المانعة للأكسدة التي تقي الإنسان من خطر تصلب الشرايين.


كيف تميز بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش ؟

زيت الزيتون الأصلي يكون له لون أخضر قاتم ويمكن معرفته باختبار عملي بسيط وسريع كما يلي :
- ضع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون على راحة يدك وفركها باليدين جيداً وبحركة سريعة لمدة دقيقه
تقريباً بعدها شم رائحة زيت الزيتون إذا شعرت بالحرارة ورائحة قوية في يدك يكون الزيتون أصلي .


فوائد زيت الزيتون


كمان احب اضيف النقطه المهمه ديه:

شروط تخزين زيت الزيتون:

يفضل البعض وضع زجاجة زيت الزيتون على حافة شباك المطبخ لتضفي لمسة جمالية على ديكور المطبخ ولكن ذلك مخالف للقواعد الصحيحة لتخزين زيت الزيتون لأن الضوء والحرارة يفسدان هذا الزيت ، كما أن تعريض أوعية زيت الزيتون للهواء أيضًا يفسد الزيت ويجعله كريه الرائحة – شأنه في ذلك شأن الزيوت الأخرى _ لذا يجب تخزين زيت الزيتون في أوعية محكمة الإغلاق ووضع هذه الأوعية في مكان بارد ومظلم.


إضافة منذ 7 عام

التعليقات

safaa منذ 7 عام
+1
5
خصائص وصفات زيت الزيتون :

1-الزيت البكر الممتاز ( العصرة الأولى ) :
مستخلص من أفضل أنواع الزيتون التي قطفت باليدأو بآلة صغيرة خاصة .. هذا النوع يتميز بانخفاض نسبة الحموضة فيه .. له مذاق طيب ويفضل استخدامه في السلطات ، وفوق أطباق الطعام ، ولا يحبذ الغلي به لأنه سريع الاحتراق .
,و هو متوفر بلاسواق بنسب حموضه مختلفه نبدأ من أقل من 1% إلى 2% ، و طبعا كلما قلت كلما كانت أفضل.

2- زيت الزيتون المكرر:
لونه أميل للاصفرار ونسبة الحموضة فيه مرتفعة ويستخدم بأمان في الغلي .يستخرج عن طريق أعاده عصر الزيتون بعدالتسخين،و يكرر لخفض الحموضه.

3- زيت الزيتون الصافي :
ينتج عن إعادة عصر الزيتون مرة أخرى عبر مصدر حراري ، وفي و جود المذيبات العضويه،مما ينتج زيت عديم اللون و الرائحه، و يضاف إليه نكهه الزيتون و بعض الصبغات المستخرجه من أوراق شجر الزيتون.

يبدو أن كل شجرة الزيتون ( الأوراق والأغصان ) نوى الحبوب والصمغ كلها مفيدة ولا تقتصرعلى الزيت فقط .

4- زيت الزيتون المخلوط :
ياتى فى عبوات مجهوله المصدر ، هو ناتج باقى العمليات(واضح من أسمه).

إضافة منذ 7 عام

التعليقات

لا يوجد
4


مدى خطوره تسخين زيت الزيتون،
هناك رأيان:
الأول

زيت الزيتون هو الخيار الصحي للقلي:

يفقد زيت الزيتون – شأنه في ذلك شأن الزيوت المستخدمة في القلي مذاقه المميز بتسخين هذا الزيت لدرجة حرارة القلي، كما ينجم عن عملية تسخين زيت الزيتون خفض نسبة المواد المانعة للأكسدة وظهور مركبات كيماوية مثل الهيدروبيروكسيد والكحول والألديهايد والهيدروكربونات والأحماض الدهنية الحرة والكيتونات وغيرها.
قام باحثون من كلية الكيمياء الحيوية بجامعة أنقرة في تركيا بإجراء دراسة بحثية لمعرفة آثار التسخين على الزيوت المستخدمة في قلي الأطعمة حيث قاموا بتسخين عينات من زيت الزيتون وزيت دوار الشمس وزيت الصويا إلى 180 درجة مئوية فكان زيت الزيتون أكثرها احتفاظًا بالمواد الطبيعية المانعة للأكسدة وأقلها إنتاجًا لمركبات الألديهايد المسببة للسرطان، وأرجع الباحثون السبب في تفوق زيت الزيتون من هذه الناحية إلى انخفاض نسبة حمض اللينولينيك في هذا الزيت.
وقد خلص الباحثون إلى نتيجة مفادها أن الزيوت التي تحتوي على نسب عالية من حمض اللينولينيك يتغير تركيبها بفعل التسخين لدرجات حرارة عالية لفترات زمنية طويلة ويعرف هذا التغيير بما يسمى بعملية الهدرجة (Hydrogenation) وتتسبب عملية هدرجة الزيوت المستخدمة في تحضير الأطعمة في حدوث أضرار صحية متفاوتة تبعًا لطريقة تعامل جسم الإنسان معها حيث يمكن أن تتلف البروتينات والإنزيمات، وتلحق الضرر بالرئتين، وتعمل على تلون الجلد كما تسبب اضطرابات في الأغشية الخلوية، ونشوء الأورام السرطانية لدى الإنسان.
ويعتبر التسخين المتكرر لزيوت القلي عاملا مهمًا في زيادة هدرجة هذه الزيوت وبالتالي تزايد الأضرار الصحية المترتبة على تناول الإنسان للأطعمة المحتوية على الزيوت المهدرجة.
وقد وجد الباحثون أن تكرار تسخين زيت القلي بمعدل 10 إلى 15 مرة يحدث تغييرًا ملحوظًا في تركيب الزيت، فعندما قاموا بتسخين الزيت إلى 200 درجة مئوية لمدة تتراوح بين 25 و 100 ساعة ازدادت نسب المركبات السامة أو المسرطنة في الزيت، ولهذا السبب يتوجب على مصانع تحضير الأطعمة والمطاعم استبدال زيت القلي المستعمل بآخر قبل بلوغه مرحلة إنتاج المركبات السامة.


الثانى

زيت الزيتون لا يصلح للغلي ؟
إن زيت الزيتون من الزيوت التي ترتفع فيها درجة حرارة عم التشبع لذلك يسبب تعرضها للأكسدة في وقت
قصير جداً .. ناهيك الانحلال السريع والتحلل المائي أثناء استخدامه في الغلي .
ولذلك فزيت الزيتون غير صالح للغلي ، ولو استخدم مرة أو مرتين فإن خواصه الغذائية تضعف .. كما
لأن تكرار الغلي قد تسلبه صفاته المميزة .


من الاخر هما لسه بيتخانقوا، يا نوسه، أختارى انتى بقى
كده كده هو غالى مش ممكن نجيبه نقلى بيه ، و لكن التسخين العادى للطبخ ، شغال يعنى ، و الله أعلم
إضافة منذ 7 عام

التعليقات

tafatifi منذ 7 عام
+1 ايوة انا قصدى للطبخ طبعا مش القلية
tafatifi منذ 7 عام
ألف شكر يا روشة على المعلومات الجامدة دى
يلزم أن تقوموا بتسجيل الدخول حتى يتسنى لكم إضافة إجابة لهذا السؤال
zedony.com - A mmonem.com production