حل فعال وعملى للعصبية وخصوصا مع الأولاد

6
1

انا عصبية جدا مع الأولاد

حد عنده حل بس مايكونش نظرى يعنى متخصص يجاوبنى او حد كان عنده نفس المشكلة وحلها يقولى عمل ايه؟

 

إضافة منذ 8 عام
الكاتب الأصلي
تعديل منذ 12 يوم

التعليقات

لا يوجد

الإجابات

7
حل بسيط وفعال
بينك وبين نفسك احمدي ربنا واقتنعي إن ولادك هما أحسن ولاد في الدنيا ومهما عملو لازم نستحملهم ونحاول نحل مشاكلهم مش نزودها بالعصبية.
وبما إنك سألتي هذا السؤال فأكيد انت بتندمي بعد ما بتتعصبي على الأولاد، صح؟ حاولي بقى انك كل ما تيجي تتعصبي تفتكري الندم ده وخليه رادع ليكي يمنعك من العصبية.
والدعاء الدعاء في كل صلاة إن ربنا يهديهم.
إضافة منذ 8 عام
Diaa
951

التعليقات

الباشمهندسة منذ 8 عام
بارك الله فيك ....بس الام غير الاب خالص لانها طول النهار معاهم وشايفه المصايب اللي بيعملوها لكن الاب غالبا في الشغل ولما بيجي بيكون الاولاد اتهدوا من الشقاوه طول اليوم والام كمان بتحاول توفر جو هدوء لزوجها علشان يرتاح ....... يعني اللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في النار .
6

يجب ان تكونى هادئة بقدر الامكان وانتى بتتعاملى معاهم

ولو حتى هدوء مصطنع علشان بعد كدة ميعملوش زيك

وربنا يبارك فيهم ويعينك على تربيتهم

إضافة منذ 8 عام
safaa
48068

التعليقات

لا يوجد
5
حضرتك ضرورى تعملى لهم ارجوز.. يعنى تتقمصى شخصية طفل زيهم وتندمجى معاهم فى اللى بيعملوه وتنسى انك امهم.. طبعا هتأجلى بعض المهام اللى بتعمليها فى البيت لكن المهمة دى لها الاولوية..واعملى بقى اى سيناريو ةانتم بتلعبوا . مثلا : تيجوا ناخد استراحة ياولاد؟ او تيجوا نلعب كذا ؟ او ايه رأيكم تحبوا نعمل كذا ؟ او ما تيجوا نرسم شوية .. او تحبوا نشرب كذا ؟ .. لو قدرتى تعملى كده هتلاقى جهازك العصبى مرتاح ولغتك مع الولاد هديت ويغلب عليه المرح والضحكات ..كذلك الولاد نفسيتهم هتبقى مرتاحة .. لأن العصبية والشخط والصراخ طول اليوم اوحش حاجة فى التربية..
إضافة منذ 8 عام

التعليقات

لا يوجد
5
أى شئ يحل بكل هدوئ وراحة
إضافة منذ 8 عام

التعليقات

زغباوية منذ 8 عام
فعلا عندك حق وبحاول
safaa منذ 3 عام
كلامك مظبوط و100/100 يامحمد
6
حاولي تبقي باردة شوية وأنا عارفة أن ده صعب جدا جدا لأن أنتي بيبقي وراكي كذا شغلانة لكن والله العظيم وعن تجربة مكررة أن ده بيفرق جامد جدا وبيخلي الأولاد في سعادة لا توصف وعلي فكرة لما بتكوني هادية بينفذولك كل اللي أنتي عايزاه بسرعة
إضافة منذ 8 عام
سلوى
1756

التعليقات

لا يوجد
3
انا لاقيت التمارين دى وانا بتصفح احد المواقع وهى تساعد على التحكم فى الأعصاب :
- تدريبات التحكم الذاتي؛:
---------------------------
وستحتاج منك جهداً وتدريب مثل العدّ: فلتتعودي ألا تتصرفي أولاً ثم تفكّري؛ ولكن فكّري قبل أن تتصرفي.. ويساعدك على ذلك أن تَعُدّي حين تجدين نفسك مستثارة.

- أو يمكنك استخدام طريقة الصور الذهنية؛:
-------------------------------------------
بمعنى أنه حين تجدين نفسك مستثارة، استدعي صوراً ذهنية تجعلك تتوقفين عن التصرف العاجل؛ إما بِصُوَر بعيدة تماماً عن الموقف الذي تعيشينه كتخيّل مكان، أو أي شيء يُشعرك بالهدوء والراحة، أو بصور تستدعي ما يحدث لك بعد عصبيتك وتكرهينها كنظرة الكره في عين ابنتك، أو حزنك من نفسك، أو وضع نفسك في حالة مُحرجة وأسف مستمرين؛ فسيحدّ ذلك من عصبيتك بمرور الوقت.

- واعلمي أن تكرارها سيأتي بنتيجة؛:
-------------------------------------
حتى وإن لم تُفلحي في البداية بعض الوقت، وكذلك يمكنك البعد عن المكان، أو ترك الشخص الذي يسبب استثارتك؛ حتى تهدأ نوبة العصبية، وتكوني أقل إثارة، ثم تعودين للمكان أو الشخص لتتحدثي معه من جديد.

- الوضوء وتغيير الأوضاع؛:
------------------------
فالوضوء يعمل على خفض إفراز مواد تخرج من الجهاز العصبي والكلى والمخّ، التي تسبب زيادة الانفعال؛ فيعمل على إحداث ثبات انفعالي.. وكذلك تغيير وضعك؛ فمثلاً حين تكونين في حالة استثارة مع شخص واقف وأنت تجلسين وتستبدّ بك العصبية، فقِفِي لتُخرجي شحنة عصبيتك، وإن كنت نائمة فاجلسي؛ لأن العكس يكون بالعكس؛ فإذا أردت أن تخفضي شحنة عصبيتك إذا كنت واقفة فاجلسي، وإذا كنت جالسة فنامي.

- هناك بعض تمارين الاسترخاء يمكن تعلّمها، منها؛:
---------------------------------------------
فَرْد القدمين والرجلين تماماً، مع أخذ نفس عميق لعدة دقائق، ثم إرخاؤهما، وقومي بذلك من 3 لـ4 مرات يومياً.. وكذلك أخذ نفس عميق وأنت تُغلقين فمك، ثم الزفير وأنت تفتحين فمك، وهناك طريقة التنفّس عن طريق البطن وليس الأنف، والكثير منها، وأبسطها الأول، وتأتي نتيجته بعد الاستمرار عليه ما لا يقلّ عن 3 أشهر.
إضافة منذ 8 عام

التعليقات

لا يوجد
0
علاج العصبية الزائدة :
فكر بذكاء، حاول أن تفكر في التعبير عن غضبك بأسلوب يريحك في النهاية ؛منعاً لأن يقوم الشخص الآخر بالرد عليك، وتصبح مشاحنة من الممكن أن تُطرد خلالها من عملك فهناك آلاف المنتظرين للوظيفة التي تشغلها، أو تنتهي بآلام الانفصال إن كان الخلاف مع الزوجة لذا فكر جيداً قبل التحدث.

فكر بحيادية من خلال التفكير في السلوك نفسه وليس الشخص الذي قم بإغضابك، هذا سيخفف من حدة مشاعرك إن كان لديك مواقف سابقة معه، ويسهل عليك الحكم على الموقف. حاول ألا ترد سريعاً، فأنتَ لست بحاجة إلى الرد السريع. غير من وضعيتك إن كنت واقفاً اجلس أو العكس، لأن هذا ينشط الدورة الدموية في جسمك ويساعدك على التفكير والهدوء.

عندما يصرخ مديرك، ليس أمامك سوى سماعه، لكن في العادة الناس عندما يتعصبون لا يقولون شيء مهم، لهذا فكر بإيجابية أن مديرك واقع تحت تأثير الإنفعال ولا يقصد ما يقوله.

اسأل نفسك، هل الموقف يستحق الصراخ؟ ما الذي فعله الشخص الآخر؟ وما التصرف المناسب إن كنت مكانه؟ تعرف على تمارين تنظيم التنفس ستساعدك على إخراج غصبك، قم باستنشاق الهواء ثم احبس نفسك وأخرجه.

تأمل كثيراً؛ فالتأمل يساعدك على التخلص من الضغوط.

استمتع بشيء تحبه، انظر إلى النهر إن كنت ستمر عليه خلال رحلتك إلى العمل أو انظر للزرع.

استمع إلى الموسيقى لتهدئة الأعصاب.

مارس التمارين الرياضية، فهي وسيلة هائلة للصحة وللتخلص من العنف الداخلي، ولها تأثير رائع على تهدئة أعصابك.

استمع إلى الآخرين، فقد يكون سبب المشكلة عدم الاستماع، وحاول فهم ماذا أغضب الشخص تحديداً، لحل المشكلة.

إضافة منذ 7 يوم

التعليقات

لا يوجد
يلزم أن تقوموا بتسجيل الدخول حتى يتسنى لكم إضافة إجابة لهذا السؤال
zedony.com - A mmonem.com production