أيام حصاد الانتصارات .. الأربعاء 13/02/2019

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
أحداث هامة دفعتني لكسر قاعدة مقال ليوم بعد يوم!
وزير دفاع الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية بالنيابة وصل فجأة وبدون سابق إعلان إلى العراق للتباحث مع الحكومة العراقية، وصول المسؤولين الأميركيين سواء العسكريين أو المدنيين بسرية تامة إلى العراق لم يعد خبراً بعد أن أصبح عادة لم تستطع 7 تريليونات دولارية أنفقتها رئاسات متعاقبة في منطقتنا أن تغير حقيقته، ولا أن تمحو السؤال البسيط لكل أميركي "لماذا يكرهوننا؟"، وأتناول خبر وصول وزير الدفاع الأميركي بالنيابة بعلاقته باستقراء مبكر لنواتج إعلان أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب الصريح بأن قواته ستبقى في العراق لمراقبة سلوك إيران والتي وضعتها آنذاك تحت عنوان "دبور زنّ على خراب عُشّه"، فقد قلت حينها أن خروج الجيش الأميركي من كامل سوراقيا بات ليس فقط مؤكداً بل وكذلك سريعاً، وأراه بأنه سيتم خلال العام الجاري!
وقد جاء عصر أمس الثلاثاء على شريط أخبار قناة العربية-الحدث بأن البنتاغون قد بدأ في دراسة مستقبل وجوده العسكري في العراق، وأظن أن البنتاغون قد بدأ هذه الدراسة بعد موقف رئيس وزراء العراق الحاسم من رفض قاطع لوجود قواعد عسكرية لقوات أميركية في العراق، وعليه سيكون على البنتاغون جدولة انسحابه من العراق، نعرف أنه لن تذهب القوات الأميركية المنسحبة بعيداً حيث من المتوقع أن تبقى في قاعدتها في الكويت، لكن المؤكد بأن هذه القوات ستكون بعيدة عن قطع التواصل بين دول ومنظومات محور المقاومة! وهو ما كان هدفاً رئيسياً ومهماً للغاية في محاولات أميركا البائسة لمضايقة جمهورية إيران الإسلامية، والذي توهم أن يستطيع قطع ما أسماه أذرع إيران التي تطال جغرافياً الكيان الإسرائيلي!
بعد تراجع الخارجية الأميركية عن تهديد الأزعر ترامب الاتحاد الروسي بالخروج من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولينبيرغ يدعو روسيا بإبقاء التزامها بالمعاهد حيث ينوي الحلف مناقشتها مجدداً ومباشرة مع روسيا، إسقاط المعاهدة وضع أوروبا في خطر كبير حيث كان الهدف من المعاهدة حمايتها من أخطار أسلحة روسية وهي الجار الملاصق لها!

تجليات:
• وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف عرض على لبنان تبادلاً تجارياّ واقتصادياً بالليرة اللبنانية!
• تبقى في ذاكرة الوطنيين ذكرى استشهاد القائد عماد مغنية!
• رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد عمَّم على جميع المشافي في ماليزيا بعلاج اليمنيين على نفقة ماليزيا!
• ألمانيا وفرنسا وبريطانيا اعتمدت آلية تحويلات مالية جديدة مع إيران بعيدة عن الدولار الأميركي، (INSTEX)!
• رئيس ڤنزويلا نيكولاس مادورو أعلن انتصار بلاده على الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية في مجلس الأمن الدولي!
• معركة تحرير إدلب وأرياف حلب وحماة من الإرهاب قد بدأت، إعلام الجيش السوري يحصرها بالرد على محاولات تسلل!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 يوم
Fayez Eneim
23081
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production