أيام حصاد الانتصارات .. الخميس 03/01/2019

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
الخبير الاستراتيجي والعسكري العميد الركن أمين حطيط فسَّر تعمُّد أزعر البيت الأبيض ذكر الاحتياطات الأمنية التي تم اتخاذها كي يزور العسكريين الأميركيين المرابطين في قاعدة عين الأسد بأنها التعبير الدقيق عن حسرة عميقة للغاية على انهيار مكانة أميركا في العراق، فقد تحدَّث الأزعر عن اضطرار رئيس أميركا أقوى دولة في العالم إلى عدم الإعلان عن زيارته للعراق بحيث لم تأخذ الزيارة للعراق الصخب الذي صاحب زيارته لمملكة الاستخراء والتقطيع، وكذلك اضطرار طائرة الرئاسة وهي تقترب من أجواء العراق لإطفاء كافة أنوارها مع إحكام إغلاق ستائر نوافذ الطائرة كي لا يخرج عن الطائرة شعاع ضوء يدل عليها، وكل ذلك لأن إنفاق أميركا لـ 7 تريليون دولار في الشرق الأوسط لم تؤمن لأميركا الرئاسة والجيش والدبلوماسية تواجداً آمناً، كانت حسرته عميقة ب شك، وكنت قد أرجعت قرار ترامب المفاجئ بسحب القوات الأميركية من سورية بسرعة إلى أنه لم يجد لتواجد القوات الأميركية في سورية والعراق فائدة تذكر مع هذا التخفي المفروض عليه وهو يأتي المنطقة!
بثَّت سبوتنيك نقلاً عن مصدر عسكري سوري أن 400 من المقاتلين الأكراد قد غادروا منبج، أظن أنهم انسحبوا بصحبة الدفعة الأولى من القوات الأميركية التي أتمت انسحاباً من سورية قبل أيام، وقد تم تدعيم الخبر بمشاهد لرتل من السيارات التي عبرت نهر الفرات إلى شرقه مغادرة منبج إلى غير رجعة، ومن المعلوم أن 90% من المقاتلين الأكراد المتواجدين في ي شمال سورية هم من البيشمركة الكردية العراقيين، وهو ما يعني أن انسحابهم من سورية سيتواكب على دفعات مع دفعات انسحاب القوات الأميركية من شمال سورية،
وعلى ذكر انسحاب القوات الأميركية من سورية فقد عاد النشاط لوساطة أردنية ما لتسوية وضع المقاتلين التابعين للمجموعات المسلحة الموجودة في كنف الأميركيين في قاعدة التنف، وذلك تمهيداً لإغلاق القاعدة بعد انسحاب الجيش الأميركي من التنف والمتوقع أن يكون خلال الفترة التي حددها أزعر البيت الأبيض بغموض حملة "بعد فترة" التي انتهى لها في تصريحه يوم أمس الأربعاء!
ولو أضفنا إلى الانسحاب من سورية تلك اللقاءات التي يجريها الأميركيون مع طالبان أفغانستان والتي تتمحور حول قرار أزعر البيت الأبيض بالانسحاب من أفغانستان عليه نستطيع التأكيد بأن الانسحاب بات مؤكداً، زيادة شهر أو نقصان شهر لن يغير من أمر الانسحاب، وقد يتبين خلال الشهر الجاري إن كان سيشمل كذلك الانسحاب من العراق، وبذلك سيكون طريق الحرير جاهز لتنفيذ مشروع الطريق والحزام بعد أن يزول آخر عائق والمتمثل بأفغانستان!

تجليات:
• الأزعر ترامب يمدد المهلة القصوى لإتمام انسحاب الجيش الأميركي من سورية إلى 120 يوماً، وينتهي إلى "بعد فترة"!
• وفد طالبان بحث في طهران استقرار المنطقة بعد إتمام خروج القوات الأميركية من أفغانستان وهو ما سيفتح مجال التنمية الاقتصادية!
• إسرائيل قلقة من تزايد النفوذ الإيراني في العراق، تعتقد الاستخبارات الاسرائيلية أن العراق سيكون منصة إطلاق الصواريخ عليها!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 شهر
Fayez Eneim
23214
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production