أيام النصر .. السبت 08/12/2018

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
وفد الفار الشرعي عرض تحويل مطار صنعاء من مطار دولي إلى مطار محلي، وعرض خروج الجيش اليمني واللجان الشعبية من مدينة الحديدة ومينائها لكي تتسلمها الحكومة، وعرض سحب سلاح أنصارالله، كل العروض مقابل وقف الحرب، كان الله في عون المبعوث الأممي لليمن مارتين غريفيث وصبَّره على استلام عروض وفد الفار مكتوبة فينقلها إلى وفد صنعاء تحت لوحة بناء الثقة، وأدرك كذلك مدى حراجة موقفه وهو يذكر عبارة بناء الثقة في قدرة الفار الشرعي ومعه التحالف العربي العدواني على اليمن ولمدة 4 سنوات على فرض شروط للحصول على هكذا مكاسب، ليس ذلك فحسب فقد أعلن وفد الفار الشرعي رفض إشراف الأمم المتحدة على ميناء الحديدة بحجة أن اليمن دولة مستقلة وبها حكومة شرعية هربت إلى خارج اليمن، وبأن إشراف الأمم المتحدة على الميناء هو إنقاص من شرعية الفار الشرعي! لله درّ وفد الفار الشرعي العاري تماماً فوق شجرة عالية!
على كل حال ستتوقف الحرب في اليمن، وستضطر مملكة الاستخراء والتقطيع للجلوس مع أنصارالله للتفاوض على المناطق الحدودية الثلاث؛ جيزان وعسير ونجران، وقد يضطر إلى التنازل عنها في حالة عدم سقوط حكم عائلة آلـ سعود!
السلطان الأزعر المكفهر المحبط المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان قد اضطر لخسارة أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب حيث أرسل مدير استخباراته إلى أميركا الترامبية ليعرض على الكونغرس الأميركي ما يدعم عرض جين هاسبيل مديرة وكالة المخابرات المركزية الأميركية والذي كان كافياً لقلب الكونغرس بجناحيه الجمهوري والديموقراطية على أزعر البيت الأبيض، المناداة بطرد خالد بن سلمان سفير مملكة الاستخراء والتقطيع صدرت عن أكثر من عضو في الكونغرس، الديموقراطيون وعلى لسان رئيستهم قالت بأنه من الصعب على أميركا التعامل مع عائلة -لاحظوا كلمة عائلة- مجرمة! فقد باتت صفة الإجرام تصبغ العائلة،
لبنان بدأ يهدر من تحت الرماد التي أشرت لها في التجليات، التغيير قادم!

تجليات:
• صفعة جديدة لأميركا برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروعها لضم حماس والجهاد الإسلامي لقائمة الإرهاب!
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• من حفر حفرة الخوذ البيضاء وقع في حفرة السترات الصفراء، تغريدة المغرد النشيط حمزة خنسا!
• تحت رماد بطئ الأحداث الحالي نيران كثيرة ستظهر تباعاً للعيان بدون صخب إعلامي،
• خاب أمل تركيا في واشنطن، لكنها تملك أوراقاً حركت الكونغرس الأميركي ضد توجه أزعر البيت الأبيض!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 11 يوم
Fayez Eneim
22781
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production