أيام النصر .. الجمعة 07/12/2018

2
0


قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
دولة السويد مقرٌ لحوارات إنهاء عدوان التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن، دولة الكويت قدَّمت الطائرة التي نقلت وفد حكومة اليمن من صنعاء إلى ستوكهولم وهو ما يشير إلى تنازل دول الكويت عن أن تكون بلد إنهاء الحرب على اليمن وبرضاً تام، أعتقد أن التصرُّف الكويتي قد حرره من ضغوط مواقف سعودية سبق وأن أفشلت مباحثات 3 شهور قبل عامين! محمد البخيت عضو المكتب السياسي لأنصارالله عبَّر بوضوح عن الرؤية الاستراتيجية لمعوقات الوصول لحل المشكلة اليمنية مؤكداً بأن إبقاء الأمم المتحدة على حرفية قرار مجلس الأمن الدولي 2216 قد يُفشل جولة ستوكهولم الجارية الآن،
صباح أمس الخميس أعلن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث بدء الجولة التي ستمتد مبدئياً لـ 7 أيام مدعوما بحضور وزيرة خارجية السويد ودبلوماسيين من عدد من الدول الأوروبية، ويمكننا الإشارة هنا إلى غياب دول التحالف العربي العدواني وخاصة الدولة القائدة لهذا التحالف العدواني، وكذلك غياب أميركا الترامبية والذي أُفسره بأنه نوع من التماهي مع التغطية على اضطرار دول التحالف العربي العدواني تمرير ما اعتبرته تدليل الأمم المتحدة للحوثيين إن لم يكن إذعاناً لشروطهم،
من بيان المبعوث غريفيث أستقرئ أن الرغبة الدولية في وقف الحرب العدوانية على اليمن هي رغبة جدية، وبأن مساعيه ومسار وقف الحرب التي بدأها في ستوكهولم تتمتع بدعم حقيقي بشمول أميركا الترامبية رغم غياب مندوب عنها عن تدشين بدء المباحثات، وأشير هنا إلى ذكاء قيادة أنصارالله في موافقتها على هذه المباحثات رغم أنها تُعقَد تحت عناوين ترفضها، هذا الذكاء يتماثل مع الذكاء السوري الذي قد قبل بالمشاركة في مباحثات جنيڤ2 تحت عنوان إعلان مبادئ جنيڤ1، والتشابه بينهما ليس في الذكاء فقط بل يمتد إلى التماثل في السيطرة الميدانية وهو أصل الأصول في توجيه الدفة لمن يملك السيطرة الميدانية!
قد يتساءل القارئ عن التصعيد العسكري الذي قام به التحالف العربي العدواني بالتزامن مع افتتاح المباحثات وتعارضه مع وجود رغبة لدول التحالف في وقف الحرب، ووقف الاستنزاف الناتج عنها سواء في الجانب الاقتصادي، أو في الجانب السياسي، أو في الجانب العسكري، وما أراه أن التصعيد هذا كان لشد عصب وفد حكومة الفار الشرعي في التمسك بأوهام كمحاولة أخيرة لبقائهم في الصورة، فالخاسر الأكبر من حرب اليمن هو الجانب السعودي، باقي دول التحالف ستسحب عسكرها عائدين لبلدانهم، الجانب السعودي بالإضافة إلى الحاكم الجغرافي المتمثل بحدوده المشتركة مع اليمن فهو كذلك قد خسر لجيش اليمن السيطرة على جغرافيا في 3 مناطق هي جيزان وعسير ونجران، وهي مناطق متنازع عليها مع اليمن، ولن أستبعد أن تقوم السعودية بمحاولة تسوية هذا الأمر بسرية تامة على غرار ما فعلت بعد خسارتها في حرب 2009، وأتوقع أن يتمسك الحوثيون بهذه المناطق بطريقة أشد خاصة بعد أن حاول الجيش السعودي الوصول إلى صعدة والسيطرة عليها! وأختصر بأن أنصارالله سيحققون خرقاً كبيراً حتى لو اقتصر على إلغاء أممي لحصار اليمن البحري والجوي!

تجليات:
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• من حفر حفرة الخوذ البيضاء وقع في حفرة السترات الصفراء، تغريدة المغرد النشيط حمزة خنسا!
• تحت رماد بطئ الأحداث الحالي نيران كثيرة ستظهر تباعاً للعيان بدون صخب إعلامي،
• خاب أمل تركيا في واشنطن، لكنها تملك أوراقاً حركت الكونغرس الأميركي ضد توجه أزعر البيت الأبيض!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 12 يوم
Fayez Eneim
22781
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production