أيام النصر .. الخميس 06/12/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
مهلهلة الدول العربية تطلب من الأمم المتحدة قائمة الشركات التي لها تعاملات تجارية واقتصادية مع مستعمرات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية! منهج وين ودنك -أين أذنك- يا جحا الاستهبالي الذي دفع مهلهلة الدول العربية بعدم طلب القوائم من الـ BDS وهي المنظومة التي أعدت هذه القوائم لاستخدامها باستصدار مواقف أممية مقاطعة للتعامل مع العدو الإسرائيلي، وهناك تفسير واحد لتفادي المهلهلة العربية التعامل المباشر مع الـ بي دي إس، فمهلهلة الدول العربية التي هي أداة أميركية تقاطع من تقاطعه أميركا! ملاحظة مؤلمة!
في لقاء رأس الناقورة الذي جرى بين الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي بحضور قيادة اليونيفيل لم يقدم الجانب الاسرائيلي ما يدعم تبريره لعملية درع الشمال، الاعلام الإسرائيلي تناول الموضوع بتهكم كبير، فقد وضع رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو في وضع مزري حيث انقلب السحر على الساحر، وقد ذكر الجيش الإسرائيلي بأنه على علم بأن حزب الله سيستعين بقوة من العراقيين للسيطرة على الجليل بالتدفق من خلال الأنفاق، وقد أيدت هذا الافتراض العبيط والساذج صحيفة يديعوت أحرونوت، وأعود بالقراء لمشاهد عرضها الجيش الإسرائيلي للنفق المكتشف والتي تظهر خرابة بأرضية غير ممهدة لتناسب تدفق سريع لقوة احتلال وسيطرة على مساحة جغرافية!
بالمقابل بثَّ إعلام حزب الله مشاهد عن قرب لموقع النفق الافتراضي، المشاهد كانت واضحة بحيث تمكّن مشاهدها من التعرف على الأشخاص المتواجدين في الموقع بالاسم سواء كان من قوة الهندسة بالجيش الإسرائيلي، أو من قوة الحراسة، أو من مشغلي معدات الحفر من المدنيين العاملين مع المقاول المنفذ لأعمال الحفر! وكأن من قام بتصوير المشاهد من حزب الله كان بين المتواجدين في موقع النفق العظيم الذي اكتشفه جيش إسرائيل الذي لم يعد الجيش الذي لا يُهزم!
موظفو وزارة النفط اليمنية في صنعاء يتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة مطالبين بتدخل أممي لرفع منع عدد من سفن المشتقات النفطية من الوصول إلى ميناء الحديدة لتفريغ حمولاتها، متحدث التظاهرة أكد بأن هذه المشتقات ينتظرها المدنيون ومؤسسات خدمتهم من مستشفيات وطاقة للمزارع والبيوت والمصانع ولشبكة المياه، المتحدث نفى نفياً قاطعاً أن تكون المشتقات للاستخدام العسكري، المتحدث لم يكن مقنعاً لأنه لم يستعن بإصدارات الاعلام الحربي للجيش اليمني واللجان الشعبية من مشاهد ولقطات تبين أن الحوثيين قواتهم راجلة ولا تستخدم مركبات ولا طائرات مقاتلة، وأنصحهم بالتظاهر مرة أخرى وينصبون شاشة كبيرة تعرض تسجيلات ڤيديو تبين تحركات رجال راجلة، وما يحتاجونه من البنزين كان لملئ ولاعات إحراق معدات التحالف العربي العدواني على اليمن، ومن المتوقع أن يكون مصدر ولاعات حرق مركبات التحالف ذات المركبات التي يقوم الحوثيون بتفريغها من السلاح والذخيرة والوقود قبل إضرام نار الولاعات بها!

تجليات:
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• من حفر حفرة الخوذ البيضاء وقع في حفرة السترات الصفراء، تغريدة المغرد النشيط حمزة خنسا!
• تحت رماد بطئ الأحداث الحالي نيران كثيرة ستظهر تباعاً للعيان بدون صخب إعلامي،
• خاب أمل تركيا في واشنطن، لكنها تملك أوراقاً حركت الكونغرس الأميركي ضد توجه أزعر البيت الأبيض!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 13 يوم
Fayez Eneim
22781
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production