أيام النصر .. الجمعة 09/11/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
بدأ يتسرب للتداول في الأوساط الاقتصادية التهامُس باتهامات أميركية بأن موسكو تقود بالاشتراك مع عدة دول وازنة اقتصادياً توجهاً إلى الترويج لمنظومات مقاصَّة مالية جديدة تتعامل بسلة عملات الدول المشاركة ومنسوبة للروبل المرتكز على الذهب وبعيداً عن الدولار، إجراءات كهذه ستعمل على تقويض مكانة الدولار كعملة دولية ومن ثمَّ على محورية دوره في دورة الاقتصاد العالمي المرتكزة على التبادل التجاري! وكنا قد أشرنا إلى هذا الأثر السلبي في مقالات سابقة، لكن الجديد كان في إدراك أميركا المتأخر للمترتبات على العنجهية التي تدفع الحمقى والزعران والبلطجية لاتخاذ قرارات حمقاء! وعلى جانب أميركي آخر نائبة وزير الخارجية الأميركية أندريا تومبسون دعت إيران للتمسك بسلمية برنامجها النووي، واستمرار السماح لوكالة الطاقة الذرية لمراقبة منشآتها النووية، ومن ثمَّ بالعودة لمباحثات مع الويلات -الولايات- المتحدة التي انسحبت من اتفاق 5+1، تصريح نائبة وزير الخارجية الأميركي تومئ إلى عدة أمور؛ الأول التأكيد على حق إيران في برنامج نووي سلمي وهو ما يتناقض مع تصريحات الأحمق جون بولتون مستشار البيت الأبيض، وكذلك مع تصريحات لأزعر البيت الأبيض دونالد ترامب وآخرين من صقور الإدارة الترامبية، والذين يطالبون -كما العدو الصهيوني- بشطب البرنامج النووي الإيراني بالكامل، والثاني أن أميركا تتمسك بما اشتمل عليه الاتفاق من آليات مراقبة تنفيذ الاتفاق بواسطة وكالة الطاقة الذرية وهو ما يشي بعدول الأزعر ترامب عن تمزيق الاتفاق الأسوأ! والثالث توجه الخارجية الأميركية للتعتيم الإعلامي على بدء مساعٍ أميركية حثيثة للعودة الناعمة عن سحب توقيع أميركا على الاتفاق، ولعل في برنامج الاعفاءات أو الاستثناءات من الملاحقة لمخالفي العقوبات الاقتصادية الأميركية الأحادية اللاشرعية! هناك عدة متغيرات تفرض على الحكومة الأميركية التوجه لسيناريو الخروج من مأزق فشل فضائحي عن عودة ترامبية لعقوبات 40 عاماً لم تستطع منع إيران الحضارة من تحقيق التقدم العلمي والعسكري والنووي، بل ولم تستطع منع انتشار تأثيرها في الإقليم، بل ومن أن تكون العقبة الكؤود لوقف مشاريع الهيمنة أميركية على منطقتنا!
أشرف نعالوة المقاوم الذي تمكن من قتل صهاينة يضع جهاز الأمن الإسرائيلي في موقف حرج للغاية، المقاوم لا زال طليقاً حيث لا يزال مختفياً عن الأنظار تماماً، وأشرف نعالوة كذلك يبث روحاً جديدة تستنهض فكر التخطيط المحكم لتحديد الهدف، ثم نجاح عملية قتل العدو، ثم تخطيط عملية التواري عن الأنظار، هناك ما يشير بأن انسحاب أشرف السلس من مسرح العملية قد يكون وراؤه مجموعة وليست عملية فردية عشوائية! سلمهم الله وكثَّر من أمثالهم،
قناة المسيرة اليمنية بثَّت مشاهد ظهر أمس لإحدى عمليات التصدي التي نجحت فيها قوة صغيرة من الجيش اليمني ولجانه الشعبية في تشتيت شمل قوة للتحالف العربي العدواني المدعومة بعدد كبير من المرتزقة والمركبات المدرعة والغطاء الجوي القاذف والمروحي، وأشير إلى ما كتبته في مقال أمس عن مشاهد الإعلام الحربي اليمني الذي يوثق كذب ادعاءات التحالف العربي العدواني الوصول لأطراف مدينة الحديدة، وقد تابعت مقابلة عضو المكتب السياسي لحركة أنصارالله المقاتل محمد البخيتي والذي شرح بأن التحالف يشن عمليات اختراق بهدف تصوير مشاهد لتغطية فشله في تحقيق أي إنجاز منذ بدء عمليات الساحل الغربي للسيطرة على الحديدة ومينائها في حزيران/يونيو الفائت بمساندة غربية وتغطية سياسية لإجرام التحالف في اليمن! يتقدمون بعد تمهيد ناري من الجو، ثم ما يلبثوا أن يُحاصروا ويسقط منهم القتلى والجرحى وخسائر في المعدات!
وأعاد البخيتي التأكيد على ما كرر قوله قبل ذلك بأن الكلام الأميركي عن الإنسانيات يتبعه عادة تصعيد عسكري، وهذا التصعيد كذلك تلا طلب جيمس ماتيس وزير دفاع أميركا من التحالف العربي العدواني على اليمن بضرورة اتفاق على حل خلال شهر واحد فقط! وكانت النتيجة هذا التصعيد!

تجليات:
• الحائزات على ذهبية ألمانيا عن اختراع قماش يحجب الرؤية الليلية هم طالبات مدرسة البتول بالضاحية الجنوبية!
• لله درُّ حزب الله واليمن! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم المدججين بالسلاح الأميركي_الغربي!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 6 يوم
Fayez Eneim
22601
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production