أيام النصر .. الخميس 08/11/2018

0
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
صبي العهد السعودي محمد بن سلمان ركب مركب مفكر تحليل مسارات التاريخ بما يضعه منافساً لطيب الذكر أرنولد توينبي! الصبي يرجع عدم الاستقرار في المنطقة وفي مملكة الاستخراء والتقطيع بشكل خاص إلى المرحومين جمال عبدالناصر والإمام الخميني، الصبي صرَّح بهذا لوفد المسيحيين الإنجيليين الذي التقاه بالرياض قبل أيام، وقد قام الوفد هذا بالكشف عن كلام صبي العهد في الكيان الإسرائيلي الغاصب وأسمعه لقادة الكيان لتسليط الضوء على أن صبي العهد السعودي صاحب فكر المناشير هو صديقهم الصدوق ومثيلهم في الإجرام والفتك بالبشر، فقد غيَّب صبي العهد الكيانَ عن قائمة المتسببين بعدم استقرار المنطقة للتقرب والزلفى عسى أن يتمكن اللوبي الصهيوني من إبقائه في ولاية عهد مملكة الإجرام والتفريط! المسعى فاشل، ولن يتقبل ذلك العالم!
لاحظوا معي أن أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز صدر بتنحية نائب رئيس الاستخبارات السعودية المتعسر أحمد العسيري وليس رئيسها الفريق خالد الحميدان، وهو ما يعني أن أمر قتل الصحفي جمال خاشقجي لم يصدر عن رئيس الاستخبارات السعودية الذي هو رأس المنظومة التي ستُحَمَّل تهمة قتل الخاشقجي، وليس من المعقول أن يقوم نائب رئيس دائرة ما باتخاذ قرار من وراء رئيسه إلا أن يكون نائب الرئيس هذا قد أخذ أمراً من جهة أعلى تمكنه من اجتياز رئيس جهاز المخابرات!
وما أراه أن أحمد العسيري محسوب على جهاز الاستخبارات السعودي للتغطية الوظيفية الرسمية ليس إلا، لكنه في الحقيقة يرأس كتيبة تصفية خصوم ومعارضين شكلها صبي العهد وتتبعه مباشرة ولا تتبع الاستخبارات السعودية لا من قريب ولا من بعيد، والذي اتخذ قرار التخلص من جمال خاشقجي بالطريقة الإجرامية هذه لابد وأن يكون محمد بن سلمان، هذا التحليل المنطقي لتوجيه التهمة لبن سلمان بات مدعوماً بتسجيلات صوتية تسرب أنها بطول 22 دقيقة سجلت وقائع قتل الخاشقجي منذ دخوله لمبنى القنصلية السعودية في اسطنبول وحتى تقطيعه إلى 5 أجزاء! السلطات التركية سمحت بمزيد من التسريبات التي تحرج السعودية، وهو ما سيضطرها لإعادة تركيب قصة القتل بصدق وشفافية وهو السيناريو الذي سيعلق الجرس في رقبة المذنب الحقيقي والذي بات معروفاً بالاسم!
برغم المشاهد المصورة التي بثَّها الإعلام الحربي اليمني مصاحبةً للمجاهد محمد البخيتي وتظهر عن قرب جامعة الحديدة مما يدحض ادعاء إعلام الزفتوريال بأن مرتزقة التحالف العربي العدواني على اليمن قد سيطر عليها، وبأن إحكام السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها قد بات وشيكاً، وانتصارات جيش اليمن ولجانه الشعبية لم تقتصر على صد الهجوم في الساحل الغربي لليمن بل امتدت لتشمل بقاع أخرى داخل اليمن، وكذلك في مناطق السعودية الثلاث جيزان وعسير ونجران، وهي المناطق التي عجز الجيش السعودي عن استرداد ما فقد منها لثلاث سنوات، ويبدو من تصميم جيش اليمن ولجانه الشعبية في داخل هذه المناطق الثلاث أن اليمن مقدم على فرض إنها اتفاق السيادة المؤقتة الموقع مع مملكة الاستخراء والمنشار!
مزيد من الرخاوة قد بدا على نظام تطبيق العقوبات الأميركية الأحادية اللاشرعية على إيران، فقد انضمت العراق رسمياً إلى مجموعة المعارضين للقرار الأميركي بفرضها، فقد صرَّح رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بأن موقف العراق مشابه لموقف الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا، وسيكون على أزعر البيت الأبيض أن يخفض صراخه أكثر وأكثر حتى يصل لحد بلع لسانه وهو يتابع سقوط أوهامه بأن تأتي إيران له خاضعة! فعجرفته قد أعمته عن استيعاب فشل 40 عاماً من عقوبات مفروضة أممياً ليس فقط في إخضاع إيران بل وحتى فشلت في تخفيف سرعة التطور في البرنامج النووي الإيراني السلمي! باراك أوباما قد أدرك أن العقوبات على إيران قد فشل في وقف تطوير البرنامج النووي وهو ما دفعه للذهاب إلى الاتفاق!

تجليات:
• الحائزات على ذهبية ألمانيا عن اختراع قماش يحجب الرؤية الليلية هم طالبات مدرسة البتول بالضاحية الجنوبية!
• لله درُّ حزب الله واليمن! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم المدججين بالسلاح الأميركي_الغربي!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 7 يوم
Fayez Eneim
22601
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production