اعراض هشاشة العظام وعلاجها

0
0
هشاشة العظام أو Osteoporosis يعني وجود نخر في العظام مما يجعل العظام ضعيفة وهشة وأكثر احتمالية للتعرض للكسر تحت أي ضغط، تطور المرض يكون بطيئاً للغاية وقد يستغرق سنوات ولكن في أغلب الحالات لا يتم تشخيصه إلا بعد حدوث كسر في أحد العظام بسبب سقوط من على ارتفاع بسيط أو التعرض لكدمات، وعادة ما يعاني الشخص المصاب بهشاشة العظام من عدم القدرة على الانحناء او التحرك بحرية وحتى السعال يصبح صعباً عليه ويسهل إصابته بكسر في العظام.

عادة ما يكون السبب في الإصابة بهشاشة العظام نقص نسبة الكالسيوم والفسفور في الجسم أو وجود نقص في معادن أخرى مسؤولة عن تشكيل العظام.

قد يزيد مرض هشاشة العظام من احتمالية حدوث كسر في العظام خاصة عظم العمود الفقري ومنطقة الحوض ومفصل اليد أو الفخذين، ومرض هشاشة العظام لا يقتصر على السيدات فقط فهو يصيب الرجال أيضاً، ويكثر أن يصبح مرض هشاشة العظام حدوث انخفاض في كثافة العظام.

لا يوجد وقت متأخر للقيام ببعض الأشياء الحيوية والهامة لمنع الإصابة بمرض هشاشة العظام فالمحافظة على سلامة العظم ليس أمراً صعباً ولكن يحتاج بعض الجهد والمثابرة وإحداث تغيير في نمط الحياة ونوعية الغذاء

توجد الكثير من العوامل التي قد تحدث لين العظام وهشاشتها ومن أهمها:
- تناول أدوية الصرع الأدوية المضادة لحدوث تشنج لفترة طويلة
- عدم القيام بنشاط رياضي أو بذل مجهود بدني عموما
-عوامل وراثية: كوجود شخص من العائلة مصاب بمرض هشاشة العظام أو الإصابة بأمراض الدم التي تنتقل بالوراثة كمرض أنيميا البحر المتوسط ومرض أنيميا الخلايا المنجلية
-أمراض الغدد الصماء: كزيادة إفراز الغدة الدرقية وأمراض الغدد الجار درقية والغدد الكظرية
-أسباب وراثية: فقد يحدث مرض هشاشة العظام بسبب نقص الكولاجين في الجسم لكون الكولاجين ضروري لصحة العظام ومنع حدوث كسر وقد يؤدي لحدوث وفاة للجنين وهو في داخل رحم الأم بسبب حدوث كسر في الجمجمة
-نقص نسبة فيتامين د ونقص الكالسيوم: لأنهما ضروريان لصحة العظام، والسبب الرئيسي لنقصهما هو عدم التعرض لأشعة الشمس لوقت كافي وعدم أكل الغذاء الذي يحتوي على هذه العناصر لفترة طويلة قد يؤدي في نهاية الأمر إلى إصابة الشخص بهشاشة العظام ولينها
-الإصابة بالسمنة وعدم بذل مجهود بدني: خلايا العظم تتأثر بالحركة مما يفيد في تحفيزها وحركتها بشكل طبيعي ويزيد من وقتها ومتانتها
-نقص نسبة عنصر الكالسيوم وعنصر الفسفور في جسم الإنسان لأن الجسم يحتاجهما من أجل تجديد الخلايا كل 3 أشهر وعدم وجود هذه المعادل قد يؤدي للين العظام خاصة بعد وقت طويل لان العظام تفقد أغلب كثافتها
-يشيع الإصابة بمرض هشاشة العظام بين النساء خصوصا أثناء الحيض أو عند بلوغ سن اليأس لأن النساء يفقدن كميات كبيرة من عنصر الكالسيوم وعنصر الفسفور في ذلك الوقت بسبب عدم إفراز الجسم لهرمون الأستروجين -كما أن التقدم بالعمر يزيد من خطر حدوث هشاشة العظام
-إذا كان جسد الشخص هزيل ولا يتمتع بكتلة عظمية قوية
-التدخين يؤدي إلى هشاشة العظام وإضعافها
-إصابة الشخص باضطرابات متعلقة بالطعام كعدم تناول الطعام لأسباب نفسية أو التهابات القولون يعرض الشخص للإصابة بمرض هشاشة العظام بسبب قلة الكتلة العظمية في الحوض ومنطقة العمود الفقري

أعراض مرض هشاشة العظام
-الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر
-الشعور بألم عند الانحناء أو الحركة
-خسارة الوزن بشكل غير مبرر
-حدوث كسر في العظام عند التحرك بشكل غير صحيح أو الضغط الخفيف على العظام
-علاج مرض هشاشة العظام

من طرق علاج هشاشة العظام ما يلي:
-استعمال الهرمونات في حالة وجود خلل أو نقص في نسبتها لتعويض احتياجات الجسم وإذا كان الشخص يعاني من حالة حرجة يتم استبدال العلاج الهرموني بطرق أكثر فعالية
-تغيير الحمية الغذائية: وذلك عن طريق زيادة كمية الطعام الغني بالعنصر الكالسيوم وعنصر الفوسفور من اجل -- -زيادة قدرة الجسم على امتصاصها كما يفضل عدم شرب الأشياء التي تقلل من امتصاص عنصر الكالسيوم وعنصر الفسفور من المعدة كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية لأنها تزيد من كمية البول مما يزيد من خسارة الجسم لعنصر الكالسيوم الموجود في الطعام. يجيب تغيير الحمية الغذائية أثناء الحمل وذلك لضمان استفادة الأم والجنين من الطعام والحصول على القدر الكافي من الكالسيوم والفسفور الضرورين لصحة العظم.
-اللجوء للعلاج الطبيعي الذي يحافظ على قهوة العظام ولينها مما يمنع حدوث كسر
مواضيع ذات صلة : أغذية مفيدة لعلاج هشاشة العظام

 

إضافة منذ 2 شهر
منقول بتصرف

المصدر

الموسوعة العربية الشاملة

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production