أيام النصر .. السبت 06/10/2018

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب طلب 4 مليار دولار من السعودية كي تقوم بعملية عسكرية سرية! جاء هذا الخبر في تقرير صدر على صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية في عدد يوم أمس، التلميحات تشير إلى أن مكان العملية سورية، وأميل إلى الاعتقاد بأن الرئيس الرجل بشار الأسد كان هو المقصود، الاحتمال الثاني الذي قد يكون هدف العملية السرية هذه جغرافية اليمن وشخصية السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، أما الاحتمال الثالث فأعتقد أنه كان مشيخة قطر وأميرها! وأرجح أن يكون الاحتمال الثالث المقصود بالعملية، فالـ 4 مليار قليلة على عملية يقوم الجيش الأميركي وهو ما يعني أن الهدف صغير "جداً جداً" حيث حصر صبي الخارجية السعودية عادل الجبير حجم قطر بين سبابته وإبهامه الرقيقين! فقطر لا تزال في الوهم السعودي هدف سهل لا يتطلب أكثر من غض بصر القيادة الأميركية وقيادة البنتاغون لبضعة رجال من بلاك ووتر يفطرون معهم أحد آخر من آل ثاني أو من آل ثالث، وحتى من آل رابع!
طلب أزعر البيت الأبيض مزيد من المليارات من السعودية المهين لن يكون الأخير، فهو يطلب المليارات لإبقاء حال المملكة الجاري والذي لا يتيح لها إنهاء الوضع المزري لشعبها، فبقاء محمد بن سلمان على كرسي مُلك السعودية يساوي أن يتوقف كل شيء في الوطن، لتبقى مملكة الجَرب في حرب لن تنتهي في اليمن تستنزف هيبتها ومدخراتها وخططها وتقدمها والولاء لها، ولتبقى عل أمل ووهم أن تحارب أميركا الترامبية إيران، وتبقى السعودية على عناد وغباء تجاهل تصريحات أزعر البيت الأبيض المتكررة بأن "عليهم حماية أنفسهم" ويقصد دول الزفتوريال،
ومن المؤسف أن يصرح صبي العهد لقناة بلومبيرغ ليلة أمس الجمعة وبأن يحب التعامل مع ترامب رغم ما قاله أخيراً، لكنه أكَّد -وهو يكذب- بأن المملكة لن تدفع لأي كان لحماية أمنها، مما يعني أن حماية أمن المملكة السعودية منوط بقوتها الذاتية التي كلفتها وتكلفتها مئات المليارات! والجديد الذي عرضه صبي العهد السعودي في مقابلته مع بلومبيرغ وعده بأن يعود إلى فكرة عرض أرامكو في سوق البورصات عام 2021، وأعتقد أن التاريخ الذي حدده محمد بن سلمان مقصود به بداية فترة ثانية سيربحها ترامب عن انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستُعقد في تشرين2/نوڤمبر 2020، هذا ما لم يُفعل أزعر البيت الأبيض تنفيذ قانون جلسنا وهو سيلتهم أرامكو بالكامل!
مظاهرات محافظات جنوب اليمن ضد الحال الاقتصادي المزري الذي وقع به المدنيين اليمنيين! هذه المحافظات الجنوبية واقعياً تحت سيطرة التحالف، وإسمياً تحت سيطرة حكومة الفار الشرعي التي ما ملكت قرار البقاء في مدينة عدن العاصمة المؤقتة، لهذا بقيت مشتتة بين الرياض والقاهرة! لو استمرت هذه المظاهرات تحت سيطرة أحرار اليمن فسوف تنجح في إسقاط الشرعية عن حكومة الفار الشرعي، ولو تم ذلك فسوف ينهار قرار 2216 الذي تتكئ عليه قوات التحالف العربي العدواني على اليمن في تشريع عدوانها على اليمن!
كنا قد أشرنا في التجليات أن تصرفات أزعر البيت الأبيض تقوض الثقة بالدولار كعملة احتياط لثروات العالم، تحركات دولية مهمة باتجاه التحول عن الدولار كعملة وسيطة في العقود الاقتصادية العالمية، ويبدو أن الاتحاد الأوروبي متجه لاقتفاء أثر بريكس في اعتماد عملات أخرى غير الدولار في التعاملات الاقتصادية مع غير أميركا!

تجليات:
• الهند أكدت يوم أمس الجمعة أنها ستستمر في شراء النفط الإيراني رغم فرض العقوبات الاقتصادية الأحادية التي تفرضها على إيران!
• سياسة واشنطن الخارجية تقوض الثقة في الدولار كأداة مالية عالمية وعملة احتياطيات رئيسية، القيصر فلاديمير بوتين!
• العراق يعود للتحرك على سكة مصلحته مبتعداً عن أن يكون ضمن أدوات أميركا في حِزَمِ العقوبات الاقتصادية الأحادية على إيران!
• أزعر البيت الأبيض يطالب الدول الغنية كالسعودية واليابان وكوريا الجنوبية بتقديم المال لأميركا مقابل مظلة الحماية الأميركية!
• روسيا قررت تزويد الجيش السوري بجهاز الإعماء الكهرومغناطيسي لطائرات العدو على كامل ساحل المتوسط السوري!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 11 يوم
Fayez Eneim
22436
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production