أيام الحصاد السوراقية .. الأحد 12/08/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين ذكرى انتصارات تموز 2006!

مسؤول عسكري أميركي يصرح -متأخراً وعلى استحياء- بأن إيران قد اختبرت صاروخاً قصير المدى مضاداً للسفن خلال مناورات الحرس الثوري الايراني الأخيرة، إعلام الزفتوريال تناول اختبار الصاروخ بأنه مخالف للاتفاق النووي المصادق عليه بقرار أممي ملزم صيغ تحت الباب السابع، فقد يدفع هذا الإلحاح فضول جمهور هذا الإعلام الساذج لقراءة نص الاتفاق ليكتشف أن كلمة صواريخ حين تُذكر في نصوص الاتفاق تكون مرتبطة بالتي تحمل رؤوساً نووية، فالقصيرة المدى تدخل أساساً في أسلحة الدفاع عن النفس! وإعلام الزفتوريال -كما دوله- تعرف أن الاتفاق النووي الإيراني مفصول تماماً عن أي قضايا أخرى، وهو ما كان الشرط الثاني -بعد حق إيران في تطوير برنامج نووي سلمي- من قائمة شروط إيران التي ضمنتها لها مجموعة 5+1 حتى تعود للمفاوضات!
الموضوع الآخر الذي كررت الإشارة له هو إصرار المحللين السياسيين المصريين العاملين في عدة مراكز أبحاث على استنتاج أن إيران سترضخ لعقوبات أحادية من خارج مجلس الأمن، وبأنها ستقبل العودة لمناقشة اتفاق نووي جديد مع أزعر البيت الأبيض السفيه دونالد ترامب، المدهش في هؤلاء أنهم أمام حفنة من الريالات يعبرون على إهانة ذواتهم ليلصقوا الإهانة بمؤسسات عريقة يعملون بها، وهذه الاستنتاجات الملوية لإرضاء إعلام الزفتوريال قد هبط بمستوى القبول الأكاديمي لنواتج هذه المؤسسات العريقة! وعلى سبيل المثال فإن سمعة مركز الأهرام للدراسات قد تدنَّت عالمياً بحيث لم تعد مرجعية لا للجامعات الأوروبية ولا الأميركية، وأصبحت مخرجاتها مثار نكات حتى لدول الخليج التي طوَّع باحثو مصر استنتاجاتهم لموافقة مزاج هذه الدول! وأدعوهم فقط لحصر الدول التي ستطبق وسيجدون على قوائمها فقط دول الاعتدال وما شاكلها، وأختصرها لهؤلاء اللاهثين وراء الزفتوريال أن الأزعر ترامب سيلهث وراء رئيس جمهورية إيران الإسلامية الشيخ حسن روحاني للقاء كما سبق وفعل الرئيس السابق باراك أوباما الذي لهث وراء مجرد رد على مكالمة!
تفجير إرهابي في الأردن استهدف دورية أمنية يوم الجمعة، الملاحقة الامنية لمجموعة مشتبه بها بوضع العبوة الناسفة تحاصر مبنى في السلط لجأ له المشتبه بهم المجهولو العدد والتي قتلت أحد أفراد مجموعة الدرك المحاصرة للمبنى، طبقاً لمراسل سكاي نيوز عربية فقد تم تفجير المبني الغير مأهول، وتقوم الشرطة الأردنية بتمشيط محيط المبنى المهدم القبض على من بقي حياً للتحقيق معهم لكشف انتمآتهم، العربية-الحدث تقول على عواجلها أن المجموعة الإرهابية هي التي فخخت المبنى وأن هناك مصابون، وبثَّت القناة كذلك أنباء غير مؤكدة أن الأمن الأردني قد تمكن من القبض على 2 من الإرهابيين، شمالاً تركيا وجنوباً الأردن ولعنة خيانة سورية!
مسلسل مظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة يقوم بها غير اليهود ضد قانون القومية الذي صادق عليه كنيسيت الكيان الصهيوني مؤخراً بدعم اليمين المتطرف، هذا القانون عرَّى أكذوبة الدولة الديمقراطية أمام شعوب العالم، وبات من الصعب على هذه الشعوب تقديم الدعم لكيان اغتصب أرضاً من شعب لا يزال جيله الرابع على حماوة العودة إلى ديار اضطرت عصابات صهيون المجرمة أجدادهم من اللجوء للدول المجاورة! مظاهرات ليلة أمس السبت قام بها العرب الذين يشكلون 20% من سكان الكيان الإسرائيلي! وكان الدروز الفلسطينيون قد تظاهروا قبل ذلك بأيام على ذات القضية! الدولة العنصرية إلى بدد!
طفولة اليمن المذبوحة بصواريخ طائرات مملكة الاستخراء والجرب والإجرام، ستعود عليهم بأسرع مما يتوقعون، الله العادل الحق لن يهمل هذا الإجرام، هذا جزاء الفاعل، كما أنا متأكد من أن الله العادل الحق لن يترك المنافقين الذين يرون الظلم ويخفونه أو يبررونه أو ينصرون فاعله!

تجليات:
• عبدالملك المخلافي القومي العربي الناصري لم يتعلم من سقوط رياض حجاب البعثي وخرج مثله على الوطن فسقط مثله!
• مهاتير محمد تقرر إغلاق مركز محاربة الإرهاب في كوالالمبور والذي أُنشئ برعاية الملك سلمان! صفعة ماليزية جديدة!
• حيدر العبادي رئيس وزراء العراق يرفض العقوبات الأميركية على إيران لكنه يقرر الالتزام بها لمصلحة العراق!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 6 يوم
Fayez Eneim
21961
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production