أيام الحصاد السوراقية .. الثلاثاء 31/07/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين ذكرى انتصارات تموز 2006!

أزعر البيت الأبيض السفيه دونالد ترامب نزل عدة درجات معاً عن شجرة تهديداته لإيران ، الأزعر أعلن مساء أمس الاثنين أنه مستعد للقاء الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني رغم التهديدات التي أطلقها في أي وقت وفي أي مكان ومن دون أية شروط مسبقة، وأصدقكم القول بأن ثقتي العظيمة بتراجع الأزعر ترامب عن كل تهديداته لإيران لم تسمح لي بتوقع أن تكون بهذه السرعة وقبل أن يتم جفاف حبر المقالات والمقابلات والتقارير المقروءة والمرئية التي ملأت صفحات الصحف وساعات البث التلفزيوني لإعلام الزفتوريال! وزير الدفاع الأميركي يزور مسقط ويكلف وزير خارجيتها يوسف بن علوي بالوساطة مع إيران لفتح مجال للقاء ترامب مع الرئيس روحاني! لم يصدر عن طهران بعد تصريحات ترامب ما يغير الموقف المعلن للدولة الإيرانية بأنها لن تعبأ بأية تصريحات أميركية لا تطبيق لها على الواقع، أو حتى لا تغيير في السلوك الذي قد يبين حسن النوايا أو انخفاضاً في لغة العداء الغالبة على السياسة الأميركية! ثمَّ من يضمن أي توقيع لرئيس أميركي على أية اتفاقية؟
بعد تصريحات ترامب استعداده للقاء الرئيس الإيراني بدقائق بثَّت رويترز تصريحاً لدبلوماسي عربي بأن الملك سلمان ملك المملكة السعودية هو الذي يحدد سياسات المملكة الإقليمية، كما صرح هذا الدبلوماسي بأن الملك السعودي قد أبلغ واشنطن بعدم قدرة المملكة على التخلي عن القدس، وهو ما ينطبق كذلك على كل القادة العرب، وأضاف بأنه لم يعد بمقدور السعودية القيام بالدور الذي كانت تقوم به قبل نقل السفارة ألأميركية إلى القدس! وكان قد صدر صباح أمس الاثنين تصريح عن الرئاسة المصرية برفض صفقة القرن، وهو ما يعزز الاعتقاد بأن نصيحة مصرية ما قد وصلت للمملكة باستحالة تمرير هذه الصفقة مع هذا الموقف الفلسطيني الصلب الرَّافض لهذه الصفقة!
ومساء اليوم أعلنت فرنسا رسمياً الانسحاب من التحالف العدواني على اليمن حيث قامت بإبلاغ قرارها هذا لمهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني، بهذا تكون حكومة صنعاء قد حققت شرطها للإفراج عن أسرى فرنسيين لدى القوات البحرية اليمنية التي أسرتهم في جبهة الساحل الغربي لليمن! كما قد أشرنا إلى أن صمت القوى الغربية عن إصدار أي تعليق على وقف السعودية لناقلات نفطه من العبور عبر باب المندب يحمل الكثير من التغيرات التي سرعان ما ستظهر على الساحة اليمنية، ولا تفسير للغارات الشرسة والمجرمة إلا أن يكون تحالف العدوان على اليمن يهرب من ملاحقة عدد ممن كانوا أصدقاء الذين باتوا يجلدون عبداً هائجاً بسياطهم!
صباح يوم الاثنين بدأ التمهيد الناري الكثيف لمعركة إدلب في تزامن مع بداية فعاليات أستانا 10 المنعقدة في سوتشي، هذا التمهيد الناري كقول جهينة الذي قطع قول كل خطيب في سوتشي كما يقول المثل العربي! كما ينعقد اجتماع الثلاثي الضامن اليوم بالمبعوث الأممي لسورية المنبوذ ستيفان ديمستورا في ظل إتمام الجيش العربي السوري وحلفائه السيطرة على طول خط التماس مع الجولان المحتل حيث باتت قوات النصر المبين وجهاً لوجه مع الجيش المحتل! كما سقطت بلدة الشجرة بريف درعا في يد قوات النصر المبين، كما اضطر جيش الاحتلال الإسرائيلي لسحب معداته ودباباته من موقع بناء جدار على حدود لبنان مع الأرض المحتلة على نقاط الخط الأزرق المتخالف عليه! ضربات عديدة ومتلاحقة على رأس إسرائيل باتت لا تستطيع ردها عن رأسها الذي بات مثخناً بالندوب النازفة! أما المنبوذ ديمستورا والذي جاء إلى سوتشي في ظل قرار أممي قضى بتمديد مهمته فسيبقى على حاله غير مرحب به في دمشق، خاصة وأنه بات خالي الوفاض بعد تطهير قوات النصر المبين للمحافظات الجنوبية الثلاث، وأظنُّه سوف يحاول دس أنفه بملف الدستور السوري الجديد!

تجليات:
• حزب الله وفلسفة القوة كتاب الباحث والكاتب ناصر قنديل قد تدشن نشره!
• انتفاضة المقدسيين أرغمت حيش الاحتلال الإسرائيلي بعد ساعات قليلة على إخلاء باحات المسجد الأقصى وفتح أبوابه ثانية لهم!
• محكمة العدل الدولية تحظر على أميركا تطبيق أية عقوبات أحادية على إيران قبل صدور حكمها! من يحاصر من؟
• قولاً واحداً ومحدداً أطلقته خارجية جمهورية إيران الإسلامية: لن نتفاوض مع أميركا التي لا تحترم اتفاقاتها!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 5 شهر
Fayez Eneim
22771
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production