ماهو هرمون الكورتيزول وما علاقته بالإجهاد وزيادة الوزن؟

0
0
هل تجدي نفسك مرهقة بشكل مفرط، كما تلاحظي زيادة في الوزن على الرغم من عدم تغيير نظامك الغذائي أو تكرار التمارين الرياضية؟! إذا عليكِ مراقبة مستويات هرمون الكورتيزول في جسمك

غالباً ما يطلق على الكورتيزول "هرمون الإجهاد" الأساسي لأنه واحد من الهرمونات الرئيسية التي نصدرها عندما نكون تحت أي نوع من الضغط، أن إنتاج الكورتيزول ضروري للحياة ويساعد على إبقاءنا متحمسين ومستيقظين ومستويات الكورتيزول المرتفعة بشكل غير طبيعي يمكن أن تصبح خطيرة وتساهم في مشاكل طويلة الأمد، مثل القلق ، واضطرابات النوم ، وعدم التوازن الهرموني ومشاكل الخصوبة ، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الأخرى.
يمكنك أن تساعدي بشكل كبير في إدارة مستويات الكورتيزول واستعادة صحتك من خلال تغيير نظامك الغذائي وممارسة التمارين الروتينية، فقط اتبعي هذه النصائح:
1- تدني مستويات السكر في الدم وارتفاع مستويات الالتهاب يمكن أن يسهم في ارتفاع مستويات الكورتيزول والاختلالات الهرمونية الأخرى، لذا من المهم اتباع نظام غذائي غني بالألياف وبعيد عن الأطعمة المصنعة، هذه الاستراتيجيات نفسها يمكن أن تساعد أيضًا في دعم الغدة الكظرية ، مما يسمح لكِ بالوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه ، وزيادة الطاقة أثناء النهار ، ومساعدتك على النوم بشكل أفضل في الليل.
2- يرتبط التوتر المزمن مع كل مشكلة صحية تواجهنا، فهو يسبب الإجهاد عند معظم الناس مما يؤثر على معظم أجهزة الجسم، وللتخلص من التوتر جربي بعض الحيل التالية:
_ التأمل: لقد أثبتت هذه الممارسة أنها تساعد على تدريب الدماغ والجسم لإيقاف الإستجابة للإجهاد والتشجيع على المزيد من الاسترخاء. تظهر العديد من الدراسات أن التأمل أو حتى الصلاة لمدة 15 إلى 30 دقيقة فقط يمكن أن تتسبب في إنخفاض كبير في الكورتيزول.
_ الوخز بالإبر: يستخدم منذ آلاف السنين في الطب الصيني التقليدي ، تساعد علاجات الوخز بالإبر على السيطرة على الإجهاد وتقليل الأعراض مثل إجهاد العضلات أو آلام المفاصل ، والصداع ، ومشاكل الخصوبة ، والنوم المضطرب ، وضعف الدورة الدموية.
_ تمارين التنفس العميق: هو تقنية سهلة التعلم بمفردك و يمكنك ممارسة التمارين على مدار اليوم لتخفيف التوتر العضلي والقلق.
3- وفقًا لبحث نشرته كلية هارفارد الطبية ، فإن التمارين الرياضية المنتظمة (حوالي 30 إلى 60 دقيقة معظم أيام الأسبوع ، اعتمادًا على الكثافة) هي واحدة من أفضل الطرق لإدارة الإجهاد وهرمونات التوازن والنوم بشكل أفضل ومساعدة وظائف التمثيل الغذائي.
4- يساعدنا الحصول على قسط كافٍ من النوم في التحكم في إنتاج الكورتيزول ، لذلك إحرصي على النوم من 6 ل 8 ساعات يوميًا.
5- تساعد الزيوت العطرية على محاربة التوتر وموازنة الهرمونات، فهي تحتوي بما في ذلك اللافندر ،الياسمين، الورد ، على مكونات فعالة وقوية تساعد على تقليل نسبة الكورتيزول ، والحد من الالتهابات ، وتحسين المناعة ، والمساعدة في النوم ووظائف الجهاز الهضمي.

 

المصدر

مكتب متال العالم للدعاية و الأعلان

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production