أيام الحصاد السوراقية .. الأحد 10/06/2018

0
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين

كان الطلب الأبرز لسيد المقاومة السيد حسن نصرالله أن يعترف المهزومون بهزيمتهم بصراحة تامة! الكلام موجه بقوة للكيان الصهيوني ولأميركا! وقد كان ملفتاً للنظر تجاهل ذكر مملكة الاستخراء والجرب في عرضه لأمر الاعتراف بالهزيمة، لكنه كان مقصوداً لوضعها في حجمها الطبيعي أن تكون مجرد أداة هزيلة وواهنة وحمقاء وساذجة! فهي تنفذ ما يرسم لها السيد الدولي أميركا الترامبية، فتعمل بتوجيهات ومساندة عسكريتين يقدمها سيدها الإقليمي المتمثل بالكيان الصهيوني! وفي خبر عاجل لوكالة رويترز بثته ظهر اليوم مفاده أن إسرائيل قد استدعت قوات احتياط ووجهتها للجولان المحتل، لعل تأخير صدور قرار استدعاء الاحتياط ليومين عقب كلمة سيد المقاومة في يوم القدس العالمي له ما يبرره، فهذا التأخير سيضعف حجة ربطه بكلمة السيد التي أكَّد فيها على حتمية وقوع المواجهة الكبرى مع إسرائيل،
ومنذ صبيحة اليوم والجيش العربي السوري وحلفاؤه يتابعون ما بدأُوه منذ أيام والخاص بعملية تطهير ريف السويداء الشرقي من الإرهاب، وهو ما يعني بالتالي التضييق من دائرة الـ 50 كيلومتر حول قاعدة التنف متخطين بذلك تهديدات البيت الأبيض والبنتاغون، فنحن إذن على خطى كسر خط أحمر أميركي جديد يتوازى مع ارتباك إسرائيلي واضح خاصة بعد التحذير الواضح لسيد المقاومة بأن حرباً كبرى يحتم وقوعها استمرار الكيان الصهيوني احتلاله لفلسطين، فهناك صمت إعلامي في إسرائيل عن مناقشة ما جاء في كلمة السيد في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان لهذا العام، فقد زاد هم حكومة العدو ذلك التحدي الذي تمت صياغته على نسق تحدي عام 2006 الخاص بأسيرين صهيونيين أسرهما حزب الله في مزارع شبعا اللبنانية، يومها تحدى سيد المقاومة العالم كله أن استرجاع الأسيرين لن يتم إلا بطريق واحد، وهو التفاوض الغير مباشر على تحرير أسرى عرب لدى العدو، كان التحدي للعالم المعادي لمحور المقاومة هذه المرة على إخراج حزب الله من سورية، وتأكيده بأن الوحيد الذي يملك هذا القرار محصور بالقيادة السورية، ومؤكداً على أن سورية بقيادتها الأسدية هي عمود محور المقاومة، وهو ما صمتت عنه قنوات الزفتوريال، واقتصرت إشارتها لخطاب السيد بأنه تحدي للحليف الروسي، بل وأغضبه!
وأختم مقال اليوم –الذي جاء متأخراً عن عادة النشر المبكرة التي كانت دارجة قبل شهر رمضان- بالحديث عن عمليات الساحل الغربي لليمن والتي سعى التحالف العربي بقيادة السعودية من خلاله للاستيلاء على ميناء الحديدة ومدينتها والتي تمثل المنفذ البحري الهام لحكومة صنعاء التي تتصدى للأطماع السعودية في اليمن، وأبشر القراء بأن قنوات الزفتوريال قد عزفت عن ذكر الكيلومترات التي تفصل قوات التحالف المساندة لمرتزقة الفار الشرعي عن الحديدة، حتى عن الإشارة لآخر عدد تبجحوا بذكره قبل 10 أيام،
وألفت نظر القراء إلى حقيقة هامة وهي إعلان متحدث التحالف عن عدد يومي من استشهاد قيادات حوثية والذي يتم فقط عن طريق القصف الجوي الذي يقوم به طيران التحالف بعد كل فشل ميداني لقواته البرية! حيث يقوم به بطريقة انتقامية بهدم بيوت المدنيين على رؤوسهم!

تجليات:
• قد يكون عام 2018 عام طي منظومة الـ جي 7، أزعر البيت الأبيض سحب تصديقه على البيان الختامي لجولة كندا!
• الفلسطينيون والمقدسيون خاصة هم من يتولى الجهاد الأكبر بالبقاء على الأرض! عن لسان سيد المقاومة السيد حسن نصرالله!
• بؤر تنظيم داعش الإرهابي موجودة فقط في مناطق وجود وتمركز القوات العسكرية الأميركية في سورية!
• قنوات تلفزيونية عربية سنية نقلت فعاليات الفلسطينيين يوم أمس الجمعة على أنه ضمن مسيرة العودة دون إشارة ليوم القدس العالمي!
• بات من شبه المؤكد أن تحرك مقاومة غزة في مواجهة العدو الإسرائيلي قد تم طبقاً لأوامر صدرت من غرفة عمليات واحدة!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 2 شهر
Fayez Eneim
21956
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production