أيام الحصاد السوراقية .. الخميس 03/05/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين

متحدثة الخارجية الأميركية تصرح بأن إيران قد أخفت مستوى تقدم برنامجها النووي الحقيقي عن دول الـ 5+1 عند توقيع اتفاقية النووي الإيراني معها! وهو ما يعني أن البرنامج النووي الإيراني قد حقق إنجازات أعلى مما فاوضت دول الـ 5+1 عليه! الخارجية الأميركية اعتمدت في تصريحها على ما عرض الباور بوينت الذي قدمه رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو مؤخراً والذي أنزل خلاله الستارة عن نصف طن من الوثائق الورقية والإلكترونية الخاصة بالبرامج النووي الإيراني إدَّعى ليس فقط حصول الموساد عليها بل وكذلك على إخراجها من طهران!
متحدثة الخارجية الأميركية الساذجة قد افترضت أن وفد إيران قد قدم ورقة تفاوض أضعف على مائدة التفاوض مع وفود دول 5+1 وحصلت في مقابلها على الاتفاق الذي وصفه أزعر البيت الأبيض السفيه دونالد ترامب بأنه الأسوأ في تاريخ الاتفاقات الدولية! علماً بأن المباحثات التي سبقت إتمام اتفاق قد واكبها زيارات متعددة قامة بها وكالة الطاقة الذرية التي كانت تقدم التقارير الفنية والموثقة لوفود الـ 5+1، وأدعو الجميع إلى تخيُّل مستوى سوء اتفاق بورقة تقدم نووي إيراني أعلى حيث ستحصل إيران على مكاسب أعلى بالمقارنة مع الأسوأ التي تكررت على لسان أزعر البيت الأبيض السفيه أثناء الحملة الانتخابية، واستمرت بعد دخوله البيت الابيض!
كان على الخارجية الأميركية الرجوع لوزير خارجية أميركا السابق جون كيري قبل أن تخرج بتصريح ساذج كهذا، فمن المؤكد أن يوضح جون كيري للخارجية أن اتفاق النووي الإيراني تضمن بنوداً التزمت فيها إيران بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم لمستوى الـ 20% والتي وصل لها برنامج التطوير النووي الايراني والاكتفاء عند مستوى تخصيب أقل بقليل من 4%، وأن يوضح كيري للخارجية الأميركية أن مستوى الـ 20%تخصيب وتطور أجهزة الطرد المركزي الإيرانية الصنع كانا من أهم عوامل عودة أميركا لطاولة مباحثات النووي الايراني! بل لعل كيري يعيدهم لتبريرات قوية قدمها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما إلى حد وصف الاتفاق بالمتاح الأوحد الذي يضمن عدم سعي إيران الحصول على السلاح النووي! هذا التصريح يؤكد ما كررت الإشارة له بأن قدرة الرؤية الاستراتيجية لمؤسسات الدولة الأميركية سطحية بطريقة مدهشة، ولولا العسكريتاريا الأميركية لكانت الحرب الكونية الثالثة قد اشتعلت!
عندما يغضب عدوك منك بسبب امتناعك التكتيكي عن عمل تصور أن تكون على مستوى سذاجته هو فتقوم به! دول الأعراب وإعلامهم وأميركا وإسرائيل ومنذ قصف إسرائيل لمطار التيفور في ريف حمص السوري تدفع باتجاه أن تقوم إيران بالرد على إسرائيل! فقد استحضر إعلام الزفتوريال من المحللين والباحثين والصحفيين من يستغرب من تباطؤ الرد الإيراني، ويصفونه بأنه ضرورة أمنية لأفرادها المتواجدين في سورية، وبأن عدم الرد سيشجع العدو الإسرائيلي على مزيد من الضربات! محور المقاومة يتأكد بأن قرار توقيت الرد ونوعيته وحجمه واستهدافه عملية لها حساباتها الدقيقة، ردة الفعل التي تشكل ردعاً تاماً أو حتى زمنيا هو ديدن قيادة محور المقاومة، وقد ينفع التذكير بأن لمحور المقاومة أهداف استراتيجية يصل لها على مسار استراتيجي محدد، الاستدراجات التي يقوم بها أعداء محور المقاومة مفهومة للغاية، ولن تحيد محور المقاومة عن مساره، ويمكنني التأكيد على أن إسرائيل تدرك تماماً هدف محور المقاومة، ولم تتوقف مساعيها عن إفشال مخططات محور المقاومة!
من يتصور أن إيران ستفتح الباب أمام مباحثات جديدة قبل أن يتأكد لها التنفيذ التام لكافة بنود الاتفاق النووي الإيراني الموقَّع عام 2015 بين إيران ودول 5+1 ومن قبل كامل الموقعين عليه هو واهم، إعلام الزفتوريال وبعض إعلام إسرائيل وبعض إعلام أميركا أراهم واقعون تحت هذا الوهم!

تجليات:
• الكنيست صادق على مشروع قرار يخول رئيس الوزراء ووزير الحرب اتخاذ قرار شن الحرب معاً!
• لم تتهم قنوات الزفتوريال السلطان الأزعر المكفهر المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان بالتغيير الديموغرافي!
• طائرات غزة الورقية تحولها عبقرية مسيرة العودة إلى قاذفات لقنابل المولوتوڤ فأعجزت قبة الفولاذ عن صدها!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 6 شهر
Fayez Eneim
22441
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production