أيام الحصاد السوراقية .. الخميس 12/04/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين

الإعلام الغربي وإعلام الزفتوريال يبشر بأن قصف سورية بات محتوماً، فالأساطيل البحرية الأميركية والبريطانية والفرنسية تقترب من الشواطئ السورية لحدود الـ 100 كيلومتر! وقد نصحت منظومة مراقبة سلامة الملاحة الأوروبية الطيران المدني بالحد من التواجد في أجواء البحر المتوسط وسورية خلال الـ 72 ساعة القادمة، إعلان بريطاني وفرنسي واسترالي المساندة لأي عملية عسكرية أميركية ضد سورية كان حافزاً إضافياً قوياً لقنوات الزفتوريال لتخصيص ساعات بث طويلة خلال الساعات الـ 48 السابقة ومثلها قادمة! تحديد الـ 72 ساعة قد يكون مقصوداً من أوروبا كي تمهد لتنفيس بالون تهديدات أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب! وقد جاء على عاجل قناة العربية-الحدث أن ميركل التي لم تعلن تأييدها لقصف سورية صرَّحت بأنها لن تتكهن بما سيحدث فيها معبرة عن أسفها لعدم الوصول لاتفاق ما داخل مجلس الأمن الدولي مساء الثلاثاء الماضي!
كما لا أظن أن العسكريتاريا الغربية تغفل مدى فعالية الصواريخ الروسية والإيرانية والسورية الدقيقة التصويب والتي تتجاوز الـ 100 كيلومتر بحيث تضع كامل حشودها البحرية في المتوسط كلقمة سائغة لقوات النصر المبين في سورية وإيران وروسيا! كما لا أتوقع أن يُضَحّي البنتاغون بما يُقَدَّر بـ 5 آلاف جندي أميركي موجودين داخل أرض السورية جميعهم في مرمى نيران الجيش العربي السوري وحلفائه! خاصة وأن وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن رد فوري على مصادر قصف سورية بمجرد تعرض أحد الروس في سورية للإصابة من قصف عدواني على سورية! السفير الروسي في لبنان أليكسندر زاسيبكين وبعنفوانه المعروف عنه فيما يختص بالقضايا العربية كان أكثر من واضح بتكرار ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخصوص حالات الرد العسكري الروسي الصارم ومنها قصف سورية وهي الحليف الاستراتيجي لروسيا!
جاء على العواجل ظهر أمس أن الخارجية الروسية قد رفعت من احتمال قيام أميركا بالعدوان الصاروخي على سورية! فمن الواضح أن أميركا الترامبية لا تمتلك قدرة قراءة دقيقة لمشهد العالم في زمن انهيار القطب الواحد، وكذلك زمن صعود قوة وكفاءة قتال وتخطيط محور المقاومة في سوراقيا بجناحيها السوري والعراقي! كما بات واضحاً أن أميركا لا تُجيد قراءة شكل وهيئة التعاون والتجاوب الدبلوماسي الروسي مع فقاعات الاستكشاف التي تصدر بعنجهية وفجاجة وحماقة ترامبية أصيلة، ولا إلى نوعية المبادرات الدبلوماسية التي تقدمها روسيا الاتحادية والتي تتجه إلى دفع أميركا لتفهم واقع الميزان العسكري للقوة المفرطة ومآل تأثيرها الميداني في تثبيت الانتصار، ومن ثمَّ نتائجها في رسم الواقع السياسي بعد أن تصمت المدافع!
وصلني عبر وكالة رويترز تغريدة أزعر البيت الأبيض التي يؤكد فيها تصميمه على قصف سورية! في لهجة تحذيرية لموسكو طلب انتظار روسيا لصواريخه الجديدة والذكية التي سيقصف بها سورية! وتحدى أن تستطيع الدفاعات الروسية التصدي لها! البنتاغون أعلن عن عدم مسؤوليته عما يغرد الأزعر، الكلب السعران جيمس ماتيس وزير دفاع أميركا قال بأن البنتاغون سيكون على استعداد تام لتنفيذ ما يطلبه الرئيس! ميوعة تصريحات عسكريي أميركا يؤكد ما أذهب له بأن تهديدات الأزعر ليس إلا بالونات ترتفع في الريح وباتجاهه فقط وينتهي كنفاية بعيدا عن أرض انطلاقه! الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع مساء أمس الأربعاء برؤساء البعثات الدبلوماسية في موسكو وتحدث معهم عن الشراكة الاستراتيجية البناءة التي حكمت علاقات بلاده مع العديد من دول العالم، وقد ذكر نماذج من الإنجازات في البلدان التي أشار إليها، المدهش أن الرئيس بوتين لم يعلق على تهديدات أزعر البيت الأبيض مباشرة واكتفى بالقول بأن الاتحاد الروسي سيطبق التزاماته طبقاً للقانون الدولي!

تجليات:
• د. بشار الجعفري: سورية لن تسمح أبدأ لعضو في مجلس الأمن الدولي سواء كان دائماً أم غير دائم بتكرار ما وقع للعراق وليبيا فيها!
• تهديدات أزعر البيت الأبيض ترامب دفعت الأسهم والسندات في كافة البورصات العالمية للتراجع! سكاي نيوز عربية.
• سنة رابعة عدوان على اليمن ثبت أنها السنة الباليستية على أُمّ رأس العدوان عليه! سيصله الخبر في إسبانيا!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 يوم
Fayez Eneim
21246
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production