أيام الحصاد السوراقية .. الثلاثاء 10/04/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين

نقلاً عن رويترز: البنتاغون ينفي قيامه بالعدوان الصاروخي فجر أمس الاثنين على مطار التيفور في ريف حمص بعد دقائق قليلة من وقوعه! المصدر العسكري السوري أعلن عن تصديه للقصف الصاروخي والتي يرجح المصدر بأنها أميركية، وقد تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاط 8 صواريخ، المصدر العسكري السوري أشار إلى سقوط شهداء وجرحى جراء هذا العدوان! المحلل السياسي والاستراتيجي المقيم في ألمانيا يشير إلى أن حلف الناتو هو من قام بهذا العدوان بأمر أميركي وتمويل زفتوريالي! يبدو أن الإعلام الزفتوريالي يؤيد النفي الأميركي ويلصق التهمة على إسرائيل، ويبني إعلام الزفتوريال على فرضية إسرائيل فرضية أخرى تتمثل بضرورة التنسيق بين إسرائيل وروسيا، وكذلك بين إسرائيل وأميركا! كافة المحللين من أميركا الذين استضافتهم سكاي نيوز عربيه أكدوا على رواية أميركا النافية لمسؤوليتها عن هذا القصف، هناك محاولات ربط مطار التيفور بإيران وكأنه تبرير كاف لاستهدافه! لكن المؤكد هو اللجوء إلى الغموض فيضيع الدم بين القبائل! والمؤكد الآخر والأهم الذي أراه هو ربط الضربة الصاروخية باستسلام إرهابيي جيش الإسلام في دوما وما يحمله رضوخ قادته لشروط الدولة السورية المتعلقة بخروج المختطفين كشرط لخروج الإرهابيين، وبأن أمر سورية في يد قائدها وجيشها وليس بيد روسيا كما تروج قنوات الزفتوريال،
مع انبلاج صباح أمس الاثنين سارعت فرنسا بنفي قيامها بالقصف، وقد أعلنت الدفاع الروسية رصدها بأن الصواريخ قد أطلقت من طائرات إسرائيلية حامت في الأجواء اللبنانية! المدهش أن الإشارة إلى مسؤولية الكيان الصهيوني جاءت من أميركا، والأكثر إدهاشاً كان في الصمت الإسرائيلي المطبق، حيث لم يتبجَّح أڤيغدور ليبرمان بعد وحتى ظهر أمس بالافصاح عن العملية، وقد تكشف الأيام أن إسرائيل قد وجدت فرصة في تهديدات نارية صدرت عن أميركا وفرنسا لاختبار ما تبقى لها من قدرات اختراق للدفاعات الجوية السورية!
قنوات الزفتوريال استبدلت تعبير المختطفين بتعبير أسرى الجيش العربي السوري بقصد التمويه على حقيقة أن غالبية المحتجزين لدى إرهابيي جيش الإسلام هم عائلات بلدة عدرا العمالية والتي اجتاحها إرهابيو جيش الإسلام بقيادة المقبور زهران علوش بعملية ليست فقط إجرامية بل يزيد عليها دناءة نكران جميل أهل عدرا في إيواء نازحين، ليفاجئ هؤلاء النازحون أهل البلد بتسهيل دخول إرهابيي زهران علوش، بل وبالانضمام معهم في التنكيل والتشريد لأهل البلدة، المحللون السوريون يجزمون بأن قنوات الزفتوريال قد ملأت ساعات بثها منذ فجر أمس الاثنين بخبر قصف التيفور كي تتجنب نقل الدفعة الأولى من المختطفين لدى جيش الإسلام حيث كان معظمهم مدنيين، بل وكثير من هؤلاء المختطفين هم من النساء والأطفال وليسوا أسرى عسكريين كما تروج قنوات الزفتوريال والتي تُصِرُّ على أن تبقى وجهاً كالحاً بالخزي والعار! يوماً ما سيدركون أن حبل الكذب قصير!
وقد تواصل خروج الحافلات من أعماق بلدة دوما خلال معبر الوافدين وبعضها يحمل مزيداً من المختطفين إلى حضن الوطن العربي السوري حيث حريتهم وأمانهم! العابرون سواء من الإرهابيين أو من المختطفين لم تظهر عليهم أعراض تعرض عمق دوما لقصف كيماوي، كما نفى أحد مسعفي مستشفى دوما استقبال أية حالة إصابة بالكيماوي خلال الأيام الثلاثة الماضية، كل هذا لا يدل إلا على شيء واحد ووحيد وهو وقوعه داخل ستوديو مغلق! اللواء المرتزق فايز الدويري المتخصص في الكيماوي فصَّل بأن السارين أثقل من الأوكسجين -يقصد أعلى كثافة من الهواء- مفسراً اقتصار الإصابة به على المختبئين في الملاجئ أسفل المباني دون القاطنين على وجه الأرض أو في الأدوار العليا! لعلكم قد استنتجتم أنه ذكر تفسيره على إحدى قنوات الزفتوريال، توقعكم صحيح فقد قال تفسيره العلمي الساذج على سكاي نيوز عربية! وتفسيره الساذج موجه لجمهور قنوات الزفتوريال الساذج!

تجليات:
• قد تكشف الأيام القليلة المقبلة أن إسرائيل قد بدأت فعلياً باحتلاب مملكة الرمال مباشرة! وأن قصف التيفور قد تم بتنسيق مباشر!
• أحد المحللين الإسرائيليين أقترح دعوة صبي العهد السعودي محمد بن سلمان للاحتفال بمرور 70 سنة على إنشاء إسرائيل!
• يوم الأرض الفلسطينية لهذا العام رفع توجسات أركان جيش إسرائيل! ورفع كذلك ارتباك قيادات الكيان الصهيوني المختلفة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 11 يوم
Fayez Eneim
21246
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production