أيام الحصاد السوراقية .. الأربعاء 07/03/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمة فلسطين الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

أهالي سقبا وحمورية في الغوطة الشرقية لدمشق رفعوا بعد ظهر أمس العلم السوري في ساحتي البلدتين معلنين عن إتمامهم طرد المجموعات المسلحة من بلدتيهما، وكذلك عن رغبتهم الصريحة في العودة لحضن الدولة السورية الأسدية! وتصادف أن جاء رفع العلم وسط عملية التطهير العسكرية لكامل الغوطة الشرقية التي بدأها الجيش العربي السوري وحلفاؤه منذ 6 أيام و زالت مستمرة، ما رصدناه كمتابعين للعملية العسكرية في الغوطة الشرقية هذا التسارع المذهل في انهيار معاقل كانت في ظن الكثيرين -وعلى رأسهم ممولي الإرهاب- أنها المنيعة والمعقدة والعصية على أي اختراق وهو ما أدى إلى أن يروج إعلام الزفتوريال والصهيوغربي ملفقة جديدة بقيام الجيش العربي السوري وحلفائه باستخدام الكيماوي في معاركه في الغوطة الشرقية! وكان صقر الدبلوماسية السورية الدكتور بشار الجعفري قد أكد من منبر مجلس الأمن الدولي أن معلومات مؤكدة قد وصلت للدولة السورية عن فبركة أفلام تحاكي إصابة أطفال بهجوم كيماوي والتي سوف تُنشر على الإعلام مصاحبة لادعاء استخدام الكيماوي، وأشار الجعفري أن هذا الادعاء سيسبق اجتماعات هيئة حظر السلاح الكيماوي المحدد يوم 13 من الشهر الجاري! والهدف من الفبركة ينحصر في تقديم مبرر للويلات المتحدة الأميركية لقصف أهداف في سورية قد تؤدي لوقف التقدم الميداني السوري! متابعتي لقنوات الزفتوريال أوضحت بأن هذه القنوات قد توقفت عن تداول فبركة الكيماوي منذ عصر أمس، وذلك عقب توجيه الخارجية السورية لرسالتين؛ لرئيس مجلس الأمن الدولي ولأمين عام الأمم المتحدة تنفي فيهما استخدام الجيش العربي السوري للكيماوي، كما أشارت الرسالتان إلى آخر كلمة ألقاها الجعفري في جلسة مجلس الأمن الدولي الأخيرة،
مساء أمس تقدمت بريطانيا وفرنسا بطلب مناقشة ظاهرة عدم تنفيذ الهدنة كما نص قرار 2401 الأممي والخاص بالغوطة الشرقية! مدهش أن يكون الطلب لجلسة طارئة مغلقة تُعقد يوم غدٍ الخميس، أظنهما يتجنبان مزيداً من التعرض لاستخفاف واستهزاء مندوب روسيا الاتحادية والصين ودول أخرى، ولعل الأهم تجنب كلمة صقر الدبلوماسية السورية الدكتور بشار الجعفري! في رسالتي الخارجية السورية التي أشرت لهما في الفقرة السابقة أكدت الخارجية السورية بأن عملية الجيش العربي السوري العسكرية الجارية في الغوطة الشرقية تتم طبقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 الصادر بخصوص الغوطة الشرقية، حيث طالبت الخارجية السورية من أعضاء مجلس الأمن الدولي الذين يمونون على الجماعات المسلحة باحترام ما جاء في هذا القرار وإبداء الحرص على سلامة المدنيين!
أهالي قرى وبلدات إدلب التي حررها الجيش العربي السوري وحلفاؤه من الجماعات الإرهابية يعودون لمساكنهم بمساعدة وحماية مؤسسات الدولة السورية التي عادت لعملها المعتاد في خدمة أهالي القرى المحررة! اللقاء التلفزيوني مع السكان العائدين أظهر مدى فرحتهم بالعودة لمساكنهم، كما عبروا عن مدى الاستغلال الذي تعرضوا له على يد الجماعات الإرهابية المسلحة!

تجليات:
• محمد جواد ظريف قال لجان إيڤ لودريان: لا يوجد حل للأزمة السورية سوى دعم وتقوية الحكومة السورية!
• د. أمين حطيط: اتقنت ‎سورية و حلفاؤها إدارة المعركة -الغوطة الشرقية- سياسيا و استراتيجيا و عسكريا والنتيجة ملحمة مجد!
• متحدثة خارجية روسيا ماريا زخاروفا أعلنت عن أسلحة وذخائر إسرائيلية الصنع في حوزة الإرهابيين في سورية!
• وتضيف بأنه لا مفر من تطهير الغوطة الشرقية من المجموعات المسلحة الموجودة فيها!
• مشروع قرار جمهوري-ديموقراطي في الشيوخ الأميركي بوقف مشاركة أميركا العسكرية للتحالف السعودي في الحرب اليمنية!
• أي اعتداء استراتيجي على روسيا أو أي من حلفائها سيتم الرد الروسي الفوري عليه! سورية في مظلة حماية روسيا!
• قد يعود الحريري من زيارته للسعودية أكثر قناعة بأن قوة لبنان في ضعفه لتأمين ثروة لبنان من القضم الإسرائيلي!
• نقلاً عن إن بي سي أخبار المحقق موللر يحقق فيما لو كان هناك تأثير للأزمة المالية لجاريد كوشنير على قرارات البيت الأبيض!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 7 شهر
Fayez Eneim
22271
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production