أيام الحصاد السوراقية .. الأحد 04/02/2018

1
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمة فلسطين الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

الكلام عن جدية احتمال قيام حكومة كيان إسرائيل بشن حرب محدودة وقصيرة على حزب الله قد تزايد في أوساط الاسرائيليين، وتعرض المتحدثون الاسرائيليون لحاجة إسرائيل الملحة للعودة للاستاتيكو الذي كان قائماً قبل 2011، فبعد مشاركة حزب الله في القضاء على الإرهابيين في سورية ولبنان والعراق والذي اكتسب فيها خبرة أعلى وتسليحاً أفضل بات من ضرورات بقاء إسرائيل العمل عسكرياً ودبلوماسياً تقليل مقدرة ردع هذه القوة المتنامية للحزب، والتي باتت العائق الأكبر لصفقة القرن التي أعلنها أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب لتصفية القضية الفلسطينية بتأييد سعودي وصمت الاعتدال العربي! عندما يتحدث الطرفان عن الحرب واحتمال اشتعالها جدي!
كنت قد أشرت إلى تغييب الرئاسة اللبنانية لدور حزب الله في القضاء على الإرهاب خاصة في لبنان، وألمحت إلى أخذه بتوجيه أميركي، وأضيف في مقالي هذا اعتقادي الراسخ بأن بعض أعضاء التيار الوطني الحر وعلى رأسهم زعيمه جبران باسيل يضطلعون بدور القذف على حزب الله يأمل تركيز طائفي أكبر في يد التيار! هفواته أو زلقات لسانه المتكررة والمتلاحقة خلال أيام متقاربة لا تترك مجالاً لتصديق التوضيحات التي يضطر لها جبران باسيل عقب صدور أي منها؟ من الواجب إفهام جبران باسيل بأنه يخاصم من يردع العدو، ومن مهد سبل وصول ميشيل عون للرئاسة، ومن كانت له المساهمة الرئيسية في حماية لبنان من إرهاب داعش والنصرة!
انهيارات كبيرة في صفوف المجموعات المسلحة في إدلب ترتب عليها تخطي الجيش العربي السوري وحلفائه من عدة محاور خط قطار الحجاز باتجاه أوتوستراد حلب-دمشق النار بحماة وحمص! فقد استطاعت قوات النصر المبين في سورية نارياً قطع التواصل بين سراقب ومعرة النعمان على الأوتوستراد! وقد ردَّت وزارة الدفاع الروسية على أسقاط السو 25 يوم أمس بقصف شديد للمجموعات المسلحة في سراقب وهي وجهة التقاء محاور قوات النصر المبين المتعددة! بل وهي كذلك المنطلق لتحقيق السيطرة على ما تبقى من محافظة إدلب! مشهد التقدم السريع لقوات النصر المبين يجعلنا نتوقع بأن الثلاثة أسابيع القادمة ستكون كافية لاستعادة كامل محافظة إدلب!
بدأت قوات السلطان الأزعر المكفهر المنبوذ الأحمق المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان أسبوعها الثالث من الاستنزاف العسكري والنفسي والاقتصادي في وحل وهم -أو وحل- السيطرة على عفرين! يتزايد عدد قتلى الجيش التركي في عفرين ودخل -حسب متحدث الجيش التركي- عداد العشرات! كما يتزايد عدد الآليات التي يفقدها الجيش التركي سواء كانت باستخدام مباشر من الأتراك أو باستخدام أفراد المجموعات المسلحة المنضوية تحت الاستخبارات التركية!
نتذكر معارضة تركيا لقيام الجيش العربي السوري وحلفائه بعملياته لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب على كونها قد تُركت لتركيا كي تقضي على جبهة النصرة طبقاً لتفاهمات أستانا! تركيا لم تنجز المطلوب خلال مدة السماح وهو ما استدعى غرفة عمليات الجيش العربي السوري وحلفائه لأخذ أمر دون اهتمام بولولة تركيا! وكانت عملية تحرير إدلب أحد أسباب قرار السلطان بالزج بجيشه في أتون عفرين لتعويض ما سيفقد في إدلب! السلطان أرادها مبارزة بين الجيشين في سرعة التقدم! المهزوم واضح!

تجليات:
• مجلة التايم قدمت تقريراً ملتهباً عن تملك الصين لسلاح جديد يطلق قذائف كهرومغناطيسية بسرعة 5 أضعاف سرعة الصوت!
• الخارجية الأميركية تتهم سورية بتطوير سلاح كيماوي، وزير دفاع أميركا ينفي وجود ما يثبت التهمة!
• ملك الأردن الهاشمي يصادق على قطع العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية! كوريا الشمالية مؤيد للقضية الفلسطينية!
• ايزنكوت: علينا أن نكون جاهزين للقوة الكبيرة التي يمتلكها حزب الله! نسبة احتمال وقوعها ترتفع!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 شهر
Fayez Eneim
22436
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production