أيام الحصاد السوراقية .. الاثنين 01/01/2018

1
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمتها الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

كل عام وجميع الناس بخير مع بدء عام جديد يدخل في حياتنا على آمال بأن يكون محملاً بتحقيق اماني الوطنية! والأماني الخاصة لكل فرد منا، أو يتمناها أيٌّ منا لأحبائه من الأبناء والحفدة، وأعزائه من الأقرباء وتفرعاتهم، وأصدقائه وتفرعاتهم، اللهم استجب لدعائي ودعاء كل من دعاك من البشر عشية يوم بدء هذا العام، اللهم اجعله عام حصاد وليس كثيراً عليك أن نرى مسار تحرير الأراضي العربية عموماً قد بدأ في توازٍ مع إنجازات علمية واقتصادية وثقافية فيتحقق الأمن والسلامة والأمان والرضى والاستقرار، إنَّه القدير على كل شيء!
إنَّه اليوم الأول من عام الحصاد والذي يصحبنا ويسلمنا لعام 2018، ونعاود التأكيد على أن هذا العام هو عام الحصاد! وقراءتي لهذا العام أُبوِّبها ببنود أراها ستتوازى مع خط عام هو فتح المجال لتحرير الأرض! سأتطرق لهذه البنود خلال مقالات عدة:
خلال الربع الأول من العام 2018 سينتهي الجيش العربي السوري والقوات الرديفة من السيطرة على كافة الأرض السورية التي كانت تحت سيطرة الإرهاب أو تحت سيطرة دولتي مساندة الإرهاب؛ أميركا وتركيا! وخلال الربع الأول سينعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي والذي سينبثق عنه وفد شعبي معارض يمثل قاعدة أكبر من السوريين يمتلك حرية التعبير والقرار ولا يهتم إلا بمصالح الوطن وأمنه الاستراتيجي، ويهتم كذلك بتطلعاته الوطنية والقومية والإنسانية! هذا الوفد الشعبي قد يتوافق مع الحكومة السورية على لجنة تتشكَّل من متخصصين في القوانين الدستورية تقوم بمراجعة الدستور الحالي الساري وتقديم اقتراح بتعديلات بسيطة على بنوده متعلق بإجراء الانتخابات ولا تتطلب استفتاءً عاماً، والمجلس الجديد المنتخب من السوريين سيكون بمقدور الغالبية إجراء تعديلات جوهرية أو اقتراح دستور جديد بقرار ممثلين حقيقيين للشعب السوري يعبرون بصدق عن التوجهات الشعبية العامة!
خلال الربع الثاني من عام 2018 أتوقع أن يكون التحضير لانتخابات برلمانية، والتي قد تجرى في آخر ربع العام الثاني أي في حدود أواخر حزيران/يونيو! إذن سيتحدد الشخصيات والأحزاب التي ترى في ذاتها القبول لدى الشعب السوري! كما سيكون بمقدور الجميع إنشاء التحالفات الانتخابية والسياسية، وكذلك نشر برامجهم الانتخابية لاستقطاب جمهور المنتخبين! خلال الربع الثاني من عام 2018 سيجد العدو الإسرائيلي نفسه مضطراً لخوض حرب يحاول أن يجعلها محدودة، وما أقرأه فيها أنها ستتحول إلى حرب استنزاف نفسي للكتلة البشرية الاسرائيلية سيدفعها للقناعة بأن استقرارها في فلسطين لم يعد مؤكداً مما يدفعها للهجرة المعاكسة!
الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ألقى خطاباً وجهه للشعب الإيراني بعد المظاهرات المطلبية معترفاً لهم بالحق في التظاهر السلمي المرخص له لإتاحة الفرصة لعرض مطالبهم! لكنه انتقد المندسين الفوضويين الذين قاموا بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وقام بعضهم كذلك بنهب المحلات وحرقها وتهديد كافة النشاط الاقتصادي التجاري في بعض البلدان الإيرانية!
آخر يوم من أيام 2017 حمل مشاهد تجرح الشعور الإنساني لطيور جارحة تكاثرت في أجواء مدينة الحديدة وتحوم فوق جثامين تناثرت على أرضها الطاهرة عقب غارات غادرة لطائرات التحالف السعودي التي تكثفت عقب صاروخ قصر اليمامة! وأعتقد أن العدوان على اليمن لن يمتد بعد الربع الأول من عام 2018، بل أظنها ستتوقف مع الشهر الثاني من العام!

تجليات:
• الدعم الأميركي والسعودي لمظاهرات إيران جاءت بعكس ما يشتهون، فقد أدى هذا الدعم لوقف المظاهرات تماماً
• يقول المعارضون السوريون بأن الرئيس الرجل بشار الأسد يستغل وجود النصرة في إدلب لشن حرب السيطرة عليها!
• ليس في مؤتمر سوتشي مكان لمن ينادي برحيل الرئيس الرجل بشار الأسد، وليس مسموحاً رفعها كشعار في سوتشي!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!
• إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا قال بأن العالم مضطر للتكلُّم مع الرئيس الأسد بعد شباط/فبراير 2018!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 18 يوم
Fayez Eneim
20461
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production