أيام الانتصارات .. السبت 02/12/2017

1
0

وَعْدُهُم بلفور .. ووَعْدُنا خطوات قد بدأت المسير على طريق التحرير .. تحرير فلسطين

رئيس وفد الحكومة السورية لمسار جنيڤ د. بشَّار الجعفري اعتبر أن بيان وفد معارضة الرياض قد لغَّم الجولة8 التي انتهت أمس الجمعة، وأعلن أن الوفد يغادر جنيڤ اليوم عائداً لدمشق، وبأن عودة الوفد لجنيڤ من عدمها هو قرار حصري لدمشق! وأعرب الجعفري عن امتعاص وفد الحكومة ليس فقط من فرضه ورقته ذات الاثني عشر مبدأً على الوفد دون تنسيق مسبق وهو ليس دوره، بل وكذلك لسرقته هذه البنود بالتمام والكمال من ورقة كان وفد الحكومة السورية قد قدمها للمبعوث الأممي السابق الأخضر الإبراهيمي ومسجَّلة لدى الأمم المتحدة منذ أكثر من أربع سنوات!
كما سجَّل صقر الدبلوماسية د. بشار الجعفري خطأً سياسياً رئيسياً للمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان ديمستورا، فرغم انتقاده لبيان معارضة الرياض إلا أنه -وهو بالرياض- قد امتدح بشدة السعودية على جهودها في تشكيل الوفد الواحد للمعارضة السورية والذي أصدر بياناً لم يكن برضى جميع الأعضاء! أوضح الدكتور الجعفري أن بيان الوفد الموجود في جنيڤ لم يكتفِ بالتغاضي عن المتغيرات الكبيرة على واقع الميدان السوري بل كان مصراً -وفد المعارضة- على إعادة الصورة في سورية إلى المربع الأول!
د. خالد عبود عضو مجلس الشعب السوري نزع فشل الجولة8 من جنيڤ عن وفد المعارضة السورية المشارك وألبسه لمهلكة آلـ سعود! الدكتور اسكندر خوري المحلل الاستراتيجي اللبناني كشف نقطة هامة تتعلق في أن سبب مسارعة ديمستورا لعقد جولة 8 دون إعداد جيد كانت مخاوفه من مسار أستانا ومن مؤتمر الحوار السوري المزمع انعقاده في سوتشي! وأستقرئ أن الدور السعودي في سورية وكذلك منصتها ككل قد تبدد تماماً، وأعتقد أن دور ديمستورا سينتهي كذلك!
مناشدات رفع الحصار عن اليمن التي أطلقتها مؤسسات الأمم المتحدة الإنسانية والدول الأوروبية ومنظومة الاتحاد الأوروبي جميعها تهدف لاستجابة من القيادة السعودية التي ستبدو بأنها قراراً سعودياً تم اتخاذه برضاها التام، إذن هي فرصة تخرج مهلكة آلـ سعود من ورطة الاستنزاف الرهيب من عدوانها على اليمن عسكرياً ومالياً ونفسياً، ليس ذلك فحسب بل وتنقذها من تطور الردع الصاروخي الذي بات من الواضح أن جبال اليمن ستلجأ له! وللتوضيح فإن رفع الحصار يعني عملياً وقف العدوان!
دعوة أمير الكويت أمير قطر إلى قمة الخليج التي ستبدأ الثلاثاء المقبل أراها كذلك مخرج قدمه أمير الكويت على طبق من ذهب لأشقاء حصار قطر! وما أراه أن السعودية ستتلقفه كذلك بإيجابية باعتبار أن وزير الخارجية الكويتي كان قد التقى الملك سلمان فيما يبدو بأنه قد حصل من هذا اللقاء على رضى سعودي عن خطوة كهذه، المستحيل يقع ضمن قاعدة "مرغم أخاك لا بطل"!
وفي رأيي أن حماقة احتجاز رئيس وزراء لبنان في الرياض، وكذلك حماقة احتجاز أمراء ورجال أعمال والتي لم تخضع لمسار قضائي أو قانوني قد أعجز أزعر البيت الأبيض الساقط وبريطانيا وكل الدول التي كانت تغطي على مخالفات وحماقات والأعمال الإجرامية ارتكبتها مهلكة الرمال منذ تولي خادم الحرمين الشريفين وناسي الأقصى سلمان بن عبدالعزيز سدة الحكم حيث باتت مقاليد الأمور بيد صبي العهد السعودي محمد بن سلمان!

تجليات:
• صدور الادعاء على مايكل فلين يضع أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب على منزلق السقوط!
• السعودية -لا تندهشوا- ترأست لجنة خبراء لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة!
• الكويت توجه رسمياً الدعوة لدولة قطر للمشاركة في القمة الخليجية القادمة والتي ستعقد في الكويت! من سيغيب عنها؟
• كوريا الشمالية أعلنت أنها قد حققت حلمها التاريخي في أن تكون دولة نووية! وقادرة على ردع أميركا!
• جيمس ماتيس وزير دفاع أميركا وعد باللجوء لمجلس الأمن بعد كل تجربة تقوم بها كوريا الشمالية بلا كلل!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 10 يوم
Fayez Eneim
20221
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production