أيام الانتصارات .. الجمعة 01/12/2017

1
0

وَعْدُهُم بلفور .. ووَعْدُنا خطوات قد بدأت المسير على طريق التحرير .. تحرير فلسطين

سيرغي شويغو وزير دفاع روسيا الاتحادية كا في زيارة للقاهرة! ابتداءً أربط زيارته بأن يعرض على القيادات العسكرية المصرية نجاحات محاربة الإرهاب الفعَّالة والتي تحققت في سورية والعراق خلال وقت قصير، وكان قد سبق زيارة الوزير شويغو حدث ملفت للنظر، ففي احتفال مولد النبي الذي جرى قبل يوم واحد من زيارة شويغو للقاهرة ظهر رئيس أركان الجيش المصري الجديد في الصف الأول منفرداً بلباسه العسكري الكامل بين شيوخ الأزهر، ولعلَّه كان مفاجئاً للجميع أن يعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى المحاط بقادة الأزهر على منصة الاحتفال تكليف رئيس الأركان ليس فقط بالقضاء على الإرهاب في سيناء بل وبتحديد وقت انتهاء من العمليات خلال 3 شهور! وكأن تداول فكرة تدريب وتسليح شباب قبائل سيناء وتأهيلهم عسكرياً ليكونوا القوة الأرضية التي تردف كتلة الجيش ليس فقط برصد التحركات المشبوهة بل والاشتباك المباشر مع المهاجمين لتمكين كتلة الجيش المصري الجوية والبرية من التواجد السريع ومن ثمَّ يتم محاصرة المهاجمين والقضاء التام عليهم، هذا الاستقراء بنيته على نتالي أو تزامن الوقائع التي ذكرت!
ما تم الإعلان عنه إعلامياً أن اتفاقية عسكرية قد تم إبرامها بين روسيا ومصر تسمح لجيش البلدين باستخدام مطارات الآخر العسكرية تسهيلاً لمحاربة الإرهاب! وارتباطاً بما جاء في الاتفاق تسرب أن مطاراً عسكرياً في الصحراء الغربية ستتولى روسيا تطويره ليتمكن من ملائمته لإقلاع وهبوط الطائرات العسكرية الضخمة والمقاتلات الروسية الحديثة، كما سيتم تجهيز المطار لتقديم اللوجستيات المناسبة لحركة الطيران العسكري والدفاع الجوي! ويمكنني لفت الانتباه إلي أكثر من أمر يوضح أهمية تمركز عسكري روسي: أولها القرب من موقع مفاعل الضبعة الكهروذري! فالقاعدة ستكون مهبط ما يمكن نقله بالطائرة من معدات أو خبراء تتعلق بإتمام إنشاء المفاعل، ثانيها حماية هذا المفاعل من أي اعتداء، أما الأهم فأظنه مرتبط بمواجهة انتقال الدواعش إلى ليبيا وإلى سيناء!
بعض الدول التي تدور في الفلك الأميركي والمهددة بالتحول على يد السيد الأميركي إلى ملاذ للإرهابيين تستدير نحو موسكو، رئيس جمهورية السودان طار إلى سوتشي والتقى الرئيس فلاديمير بوتين ووقع معه اتفاقات اقتصادية وعسكرية! هناك تسريب قوي بأن يقرر البشير سحب قواته من اليمن وهو ما سبق وتوقعناه في مقال سابق! خسائر الأفراد بين القوة السودانية تجاوز رقم الـ 1000 قتيل، بالإضافة إلى وعود سعودية للسودان وللبشير شخصياً ولم يتم الوفاء بها!
تيريزا ماي تزور دول الخليج العربية في مسعى لإخراج السعودية وشركائها من ورطات انزلقوا لها! فأثناء وجودها تم إرسال دعوة قطر لحضور القمة الخليجية يوم الثلاثاء القادم! ولعلها تؤدي لإنهاء أزمة قطر! ما صرَّحت به ماي كان الوضع الإنساني الخطير في اليمن! وكان أقوى تصريحاتها كان المطالبة بعودة موانئ اليمن لتدفق الشحنات التجارية! وهو ما يعني بلغة واضحة رفع الحصار، وهو ما يعني وقف الحرب السعودية على اليمن! وتروح قنوات الزفتوريال خبر استمرار اشتباكات بين أنصارالله ومسلحين تابعين لحزب المؤتمر! الخبر مفبرك طبقاً لمعلومات أكثر من متخصص بأخبار اليمن، لم تنسب هذا الخبر لمصدر محدد!

تجليات:
• الكويت توجه رسمياً الدعوة لدولة قطر للمشاركة في القمة الخليجية القادمة والتي ستعقد في الكويت! من سيغيب عنها؟
• ريكس تيليرسون فاجأ الدنيا بطلبه رحيل الأسد! رويترز بثَّت نبأ نية البيت الأبيض باستبداله! منحوس منكوس!
• كوريا الشمالية أعلنت أنها قد حققت حلمها التاريخي في أن تكون دولة نووية! وقادرة على ردع أميركا!
• المايسترو المشهور يني وفرقته الموسيقية وصلوا للسعودية لتقديم لوحات موسيقية وجماليه وفنية!
• نائب الرئيس الأميركي يكشف بأن أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب يدرس بجدية نقل السفارة الأميركية إلى القدس!
• فرنسا توافق على طلب الأمير عبدالعزيز بن عبدالله الإقامة فيها، يتردد بأن لفرنسا دور في الإفراج عن أخيه الأكبر متعب!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 11 يوم
Fayez Eneim
20221
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production