أيام الانتصارات .. الأحد 5/11/2017

2
0

لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير فلسطين مشروع وثيقة وطن

تبدد ترددي الذي سيطر عليّ أثناء كتابة مقال أمس السبت، وبتُّ أستطيع في مقال اليوم التصريح باستقراء خفايا زيارة مستشار الإمام الخامنئي علي أكبر ولايتي لرئيس وزراء لبنان سعد الحريري الذي سبق واسْتُدعِي للرياض قبلها بأيام قليلة، فقد قرأت منذ لحظة سماعي خبر لقاء ولايتي بسعد الحريري في بيروت بأنه كان للتنبيه التحذيري للحريري بأن زعزعة استقرار لبنان الذي تريده السعودية سيواجه بـ 7 أيار/مايو وسيكون هو الضحية هذه المرة! وأنا أكتب هذه الفقرة جاء على عواجل العربية-الحدث أن سعد الحريري قد قدَّم استقالة حكومته، وتهديده بأن أيادي إيران في المنطقة ستقطع! عواجل قناة الميادين تشير للتصريحات بأنها نقلاً عن وسائل إعلام سعودية! على الهواء مباشرة ألقى سعد الحريري بيان استقالته المكتوب له بكلمات سعودية! وواضح أنه يقرأه لأول مرة ولم يتدرب عليه، فهو يقرأ تقريباً كلمة كلمة كما يقرأ أي ملك سعودي! الإعلامي جورج قرداحي اتفق معي على هذا الرأي! وقد عرفت الآن أنَّ بيان استقالة الحريري قد تُلِي من السعودية! أكثر من محلل سياسي يفترض أن سعد الحريري كان مجبراً على هذه الاستقالة!
كما تواصلت من السعودية أخبار تنحيات لأمراء ووزراء، وأنباء القبض على أمراء ووزراء بتهم فساد بما يدفع الظن بأن حكم إبن سلمان تعرض للفشل الذريع لكل مخططاته مما أضعف قوته المعنوية وهو ما نتج عنه ردود فعل شاذة!
وجاء صاروخ اليمن الذي ضرب مطار الملك خالد الدولي بالرياض وأصابه إصابة مباشرة أرغمت السلطات السعودية على وقف حركة الطيران منه وله، وكان الإعلام السعودي قد أذاع بياناً صادراً عن السلطات يفيد بأن الدفاع الجوي السعودي قد اعترض الصاروخ قبل وصوله لهدفه، الكذب كان مكشوفاً على وقع انفجار ضخم في أطراف الرياض وحوله انفجارات عديدة، الانفجار الكبير يؤكد أن الصاروخ قد اصطدم بهدف ما، أما الانفجارات الأخرى فقد تكون ناتجة عن إطلاق صواريخ الباتريوت باتجاه بركان2! هذا الصاروخ دفع السعودية بإرسال طائراتها إلى صنعاء حيث وردت أخبار بقصف عنيف! صواريخ اليمن التي تستهدف المدن السعودية تهديد عسكري ونفسي كبيران وستخسر السعودية الرهان وليسألوا إسرائيل!
نقلة شطرنجية سعودية حمقاء كرد فعل ساذج على سيطرة قوات النصر المبين السوراقية على الحدود العراقية-السورية! أعتقد أن العقل الأميركي سيستغبي السعودية على دفع الحريري نحو الاستقالة، مراسل قناة الجزيرة من واشنطن نقل عن ساسة أميركان قولهم "كان عليه تشديد الأمن والحراسة لمواجهة التهديد باغتيال"، وهو ما يدعم اعتقادي!
في مقال أمس فصَّلت قليلاً بالتصعيد الروسي ضد أميركا، وأوضحت بأن توقيته جاء تمهيداً لإتمام إخراج أميركا من كل أرض سورية، وكان حزب الله قد صعَّد منذ مدة ضد السعودية وذلك منذ بدء عدوانها على اليمن، وبدا حزب الله وكأنّه أضاف السعودية إلي إسرائيل كمصدر عدوان على العالمين العربي والإسلامي خدمة لأهداف إسرائيل، فقد تحولت السعودية مؤخراً من اللعب المستور المتواري إلى اللعب المكسوف، إذن سبق التصعيد الروسي تصعيد حزب الله والذي تلاه تصعيد إيران وسورية، هذا التصعيد من الثلاثة -ولم أذكر الحشد الشعبي العراقي- كان نداً للتصعيد الأميركي على إيران وحلفائها،

تجليات:
• تظن السعودية أن لبنان خاصرة رخوة لبدء الهجوم منها، لم تتعلم السعودية من إسرائيل وتصر على أن تذوق الهزيمة!
• المسيحية المشرقية ڤيرا يمين تقول للغرب وإسرائيل: لكم وعد بلفور .. ولنا الوعد الصادق!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 13 يوم
Fayez Eneim
20046
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production