أيام الانتصارات .. الجمعة 29/9/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين*

إذن بدأت البرزانية بإدراك المأزق الكبير الذي وقعت به بيدها! أشرنا في مقال أمس إلى دعوة وزير نقل إقليم كردستان العراق لحوار مع وزير نقل الحكومة المركزية في بغداد! مع صباح أمس بدأ تسريب أن حكومة الإقليم تدرس الموافقة على وجود مراقبين من قبل الحكومة المركزية في مراكز الحدود والمطارات التابعة بأمر الواقع لحكومة الإقليم! ونقلت وكالات الانباء أن مطار أربيل قد أعلن تعليقاً مفتوحاً لكافة الرحلات الجوية الدولية ابتداءً من اليوم الجمعة وهو ما يشكل امتثالاً لأمر وطلب الحكومة المركزية في بغداد! قرار برلمان العراق وكذلك قرارات حكومتها المركزية خاص بالطيران المدني ولا علاقة له لا بالتحالف الدولي ولا بعملياته خاصة وأن عملياته الجوية ليس فقط باتت محدودة بل لكونها غالبيتها العظمى تنطلق من مطارات خارج العراق -قاعدة العيديد في قطر وإنجرليك التركية!
البرزانية لا زالت تقرأ الدستور بمزاجها الخاص بتحوير نصوصه عن حقيقتها وتستمر كذلك في فرض قراءتها بأمر الواقع، كما بات واضحاً كذلك قناعة البرزانية بأن التحالف الدولي بقيادة أميركا سيتعامل مع القوات العراقية المشتركة كمعاملتها لداعش -وهو مظهرياً كما ثبت ميدانياً- إن هي تعاملت عسكرياً مع البشمركة! وكما كانت قراءة البرزانية للانفصال خاطئة فإن قراءتها لانحياز أميركا لقضية انفصال كردستان على حساب علاقتها مع العراق المركزية هي قراءة ليست فقط خاطئة بالكلية، لكنها القاتلة للمشروع البرزاني! وأميل -قراءة- إلى تراجعات أخرى للبرزانية بحيث يعود الإقليم لما نص عليه دستور العراق بحكم القوة العسكرية المركزية التي أُعيد تشكيلها بعد صدمة سيطرة داعش السهلة على مساحات واسعة ومدن رئيسية في العراق!
قوات النصر المبين السوراقية تتقدم ميدانيا على الإرهاب بكلا شقيه الداعشية والقاعدية! وعلى جناحي سوراقيا السوري والعراقي! أضع هذه الجملة لكي لا تغيب إنجازات الميدانية تحت بالون البرزانية وطبولها المزعجة!
توكل كرمان التي نالت نوبل للسلام على مشاركتها البطولية في الخريف العربي كشفت أن الفار الشرعي -رئيس توكل كرمان- مسجوناً في مملكة الرمال! وأكدت أن ما تقوله بهذا الخصوص ليس رجماً بالغيب، بل حقيقة! توكل كرمان توكلت -كما فعل غافل بمستوى عبدالملك المخلافي- على مملكة آلـ سعود الديموقراطية والمستقلة القرار لإرساء حكم ديموقراطي مستقل القرار في اليمن! فقد سبق وأن توكلت على الغرب ونالت نوبل للسلام، وهي قد توكلت على السعودية لخير اليمن واليمنيين!

تجليات:
• مغرد سعودي أرجع قرار مملكة الرمال السماح للمرأة بقيادة السيارة بأنه لإغاظة قطر! المرأة في قطر تقود السيارة!
• ظهوراً كريهاً لبرنارد هنري ليڤي في كردستان العراق لتأييد الاستفتاء! كان شؤماً على ليبيا! وسيكون كذلك على البرزانية!
• سورية تقرر بأن أي اجتماع يخص سورية لا تحضره الدولة السورية لا يُعتَرف به ولا بقراراته! بل هو تآمر محض!
• فلسطين عضوٌ في الإنتربول رغم معارضة أميركا وأوروبا وإسرائيل! بنيامين نتنياهو وعد بالرد على هذا الإنجاز المعنوي!
• البزنيسمان ترامب يقرُّ بأن العمل بالاتفاق النووي الإيراني متوقفٌ عملياً في أميركا! كيم جونغ أون لن يثق به!
• كل من يتواجد في الأجواء السورية أو على أرضها دون موافقة الدولة السورية يخرق القوانين الدولة! سيرغي لافروف!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 25 يوم
Fayez Eneim
19766
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production