أيام الانتصارات .. الجمعة 4/8/2017

1
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين
نواكب أيام انتصارات تموز 2006 بتسجيل أيام انتصارات آب 2017! انتصار الأقصى على الفُرْقَة! انتصار جردي بعلبك والقاع آت!

يوم انتصار كان يوم الخميس 3/8/2017 تمثل بعودة أسرى حزب الله لدى الجماعات التكفيرية إلى لبنان! وقع هذا الحدث خلال احتفالاتنا بذكرى أيام انتصارات حرب تموز 2006، والتاريخ المشرف للشرف والإباء يعيد نفسه مع الشرفاء الأُباة وهم يعودون مرفوعي الرأس ومنصوبي القامة!
إحكام كمَّاشة الجيش العربي السوري وحلفائه على ديرالزور! أستطيع أن أقول بأن المعركة الكبرى التي ستنهي وجود داعش في سورية قد بدأت فعلاً! من شمال ديرالزور تتمدد قوات النصر المبين جنوباً على طول الفرات مطهراً القرى على ضفافه من الدواعش دافعاً من يتبقى منهم على قيد الحياء للتراجع جنوبا نحو أحياء مدينة ديرالزور الواقعة تحت سيطرة الدواعش!
حالة مدينة ديرالزور وهي تقدم على عملية عسكرية كبرى لفك حصار الدواعش لأكثر من ربع مليون سوري وذلك بتطهير عدد من أحيائها وبلدات حولها من إجرامهم تتشابه تماماً مع حالة مدينة حلب! وكما قصم انتصار حلب ظهر العمود الفقري لجبهة النصرة الأداة الكبرى لتحالف أصدقاء -أعداء في الواقع- سورية بقيادة أميركا فسوف تقصم معركة ديرالزور ظهر الدواعش الذين هم أداة ومبرر وجود التحالف الدولي لمحاربة داعش والذي تقوده أيضاً أميركا! كأنه توقيت دقيق أن يتزامن إحكام الطوق حول داعش القلمون مع إحكام الطوق على محافظة دير الزور! وأظنُّه فأل خير بختام خير علي طرفي البادية السورية المتصلة ببادية العراق في الأنبار ونينوى!
علَّق البزنيسمان دونالد ترامب سوء العلاقات مع روسيا الاتحادية على شماعة الكونجرس! لا أظن أن البزنيسمان ترامب سيعرف بأن حماقات الاستعراض العسكري بقصف الـ 59 توماهوك على الشُّعيرات وتجربة أم القنابل في أفغانستان لم تؤديا إلا إلى مرمغة رأس المهابة العسكرية الأميركية أكثر وأكثر في التراب! العراق أرغم أميركا الغازية على الخروج من البلد بخفي حنين، وها هو العراق وبعد معركة الموصل يعمل على إفشال مخطط بقاء بضع آلاف من القوات الأميركية في العراق وهي التي عادت له ممتطية طروادة داعش! لكن المؤكد معرفته التامة الآن أن عليه كذلك أن يصحو من كافة أوهام نشر قواعد له في سورية! وبات من المؤكد كذلك إدراكه أن من وقف في وجه الأطماع الأميركية كان محوراً صلباً حيث يراه بعد الحماقات الأميركية يزداد صلابة بعديده وتسليحه ومراسه وخبراته المكتسبة من الميادين المتنوعة التي عمل بها وانتصر!
الإعلان عن اتفاق منطقة تخفيف التوتر الثالثة في سورية بين روسيا وأميركا تؤكد أن مسار الحل السياسي في سورية ماضٍ دون أي تأثير عليه من أزمة العلاقات الروسية-الأميركية! كثير من المحللين -وأنا منهم- يؤمنون بأن البزنيسمان ترامب رئيس أضعِف داخلياً بمناهضة مؤسسات الدولة الأميركية العميقة! وهو كذلك أُضعِفَ على مستوى السياسة الخارجية! ويستطيع المراقب إدراك ارتباك البنتاغون والذي أدَّى لارتباك البزنيسمان!
واحدة من ارتباكات البنتاغون هو الإعلان الغريب عن مخاوف أميركية من سيطرة جبهة النصرة على إدلب وهو الممتد منذ أكثر من 4 سنوات! حاولت أن أجد تبريراً للمخاوف الأميركية فوجدت نفسي أسأل نفسي: هل هذا الإعلان الأميركي هو في حقيقته إعلان بعجز التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب عن محاربة جبهة النصرة في إدلب؟ أم هو إعلان عن تخلي التحالف الدولي بقيادة أميركا عن التخلي عن الدور المحور النصر المبين في تحدٍ لقدرتهم وقدراتهم؟ وأظن أن دراسة البنتاغون لمجريات معارك حلب وجردي فليطة وعرسال والبادية السورية وقرى الفرات قد وطَّن يقين عسكريتاريا البنتاغون أن انتصار هذه الزمرة مؤكد، وأن الأجدر أن نتسلق على انتصاراتهم، وأظن أن تسريب خبر مغاوير أميركيين لمساعدة الجيش اللبناني في محاربة داعش دليل!

تجليات:
أميركا تعلن أنها لا تسعى لتغيير النظام في كوريا الشمالية! أميركا الترامبية عنوان عصر الرئاسة الأميركية الضعيفة!
33 مليون دولار ساهمت بها السعودية لمكافحة كوليرا اليمن! الـ 33 مليون هي تكلفة غارة تقوم بها إف16 على شعب اليمن!
طوق تسييس الحج يضيق على رقبة النظام السعودي وباتت التهمة لأزمة لهذا النظام العدواني الأحمق!
إيران تغزو الفضاء أثناء سريان العقوبات الأميركية والأممية والعربان لا يزالون يلهثون وراء تمديدها بـ 460 مليار زفتودولار!
شعب الجبَّارين كسر عناد بنيامين نتنياهو واستعاد الأقصى من الإسرائيليين والسُرَّاق العرب والمسلمين!
عدد مجلة تايم الأميركية هذا الأسبوع عرض تقريراً استخلص فيه انكسار السعودية في معركة مقاطعة وحصار قطر!
مناطق تخفيف التوتر هي مناطق تعود لسيطرة الجيش العربي السوري دون قتال لحقن الدماء السورية! هل فهم القوم؟
عندما يَجبُنُ أحد عن المواجهة يلوِّح للسفهاء للقيام بأعمال قذرة لا طائل استراتيجي للجبان منها! والسفهاء لا يقدرون إلا على أعمال سفيهة!
محكمة بريطانيا العليا تؤيد استمرار تزويد السعودية بالذخائر بحيثية أنها الزبون الوحيد التي تعمل له مصانع الأسلحة البريطانية!
آخر سفير لأميركا في سورية روبرت فورد: الإيرانيون هم الأذكى، طردونا من إيران ولبنان وسيكملون طردنا من سورية والعراق!

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 3 شهر
Fayez Eneim
19766
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production