تغريدات نورانيه (الله نور السموات والأرض )

2
0
"اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ " [ سورة النور] الآية 35 .

هذه السوره من اجمل سور القران الي قلبي ، ربما لانها تثير إشراقه نورانيه في نفسي او ربما لانها تشير لأصل الوجود الكوني و هو نور الله . تبعث هذه الآيات في نفسي الكثير من التساؤلات او الإشراقات يعمقها دراستي للفيزياء بوجهه خاص و العلوم بوجهه عام . لا اقصد أني سأنهج مانهجه الكثير من الكتاب الذين استخدموا فهمهم لآيات القران لتفسير الظواهر الكونيه واثبات ان القران قد تنباء بالكثير من الحقائق العلميه ، او محاوله لي الآيات القرانية للتآلف مع فهمهم للحقائق العلميه . وإنما سأحاول في هذه التغريدات ان أشير الي اعجاز الخلق و بساطه التناول القراني لمعاني تثير في أنفسنا الكثير من التساؤلات و تدفعنا الي التفكير في الكون الذي نعيش فيه . وفي خلال هذه التغريدات انصح من يتابعها بان القران يعرض آيات الإعجاز في الخلق و يدفعنا للتفكير في دلالات الآيات لتعميق الإيمان بالغيبيات التي يدعمها المشاهد التي نعيشها والحقائق التي تشغل افكارنا

قبل ان ابداء في التغريد أحب ان أقول لكم ان المجال الذي احاول ان أغطيه يتناول معلومات عن أزمنه سحيقة تصل الي ملايين السنين ان لم يكن بلايينها وقد تم تغطيتها في علوم متعدده مثل الفلك و الفيزياء و الرياضيات والكيمياء و الجيولوجيا و الأحياء وقد تم تأليف الألاف الأبحاث و الدوريات و الكتب و الموسوعات لتغطي المعلومات التي تم جمعها منذ اكثر من الف سنه ويعود بعض المعلومات الي اكثر من اربعه آلالاف سنه منذ عصور العلم المزدهرة عند قدماء المصريين .

ومن البديهي ان لا أستطيع ان أغطي كل هذه المعلومات في بضع تغريدات وإنما احاول ان أجذب اهتمامكم لبعض المجالات ومن يريد المزيد فان الامر سهل ، كل ماعليه هو ان يجوجل الموضوع الذي اشرت اليه و لقي منه اهتماما وسيحصل علي المزيد من المعلومات و المراجع حول هذه النقطة ، وما أقدمه هو عرض لبعض المعلومات التي حاولت ان تكون متكاملة و محاوله لجذب اهتمام المتابعين لتغريداتي الي مجال قل التعرض له علي صفحات الفيسبوكً والتي احاول ان تكون ملتقي فكري لإخراج أفضل ما لدينا.

تغريده فلكيه:-
"وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ" [ سورة الذاريات] الآية 47
تشير الدراسات الفلكيه الي ان الارض و الشمس و باقي الكواكب التي تدور حول الشمس ليست هي كل الوجود الكوني الذي نعيش فيه ، بل علي النقيض من هذا تماما فان مايطلق عليه المجموعه الشمسيه هي مجرد حصوه رمل صغيره علي شواطيء الوجود الكوني وان الكون اكثر اتساعا و امتدادا اكثر من قرانا علي التخيل .
أثبتت الدراسات و الأبحاث و النتائج التي جمعناها من خلال المراصد الكونيه الثابته علي سطح الارض او المسابر او التليسكوبات التي تجوب الفضاء علي ابعاد سحيقة ان الكون الذي نعيش فيه ان الكون ألذي نعيش فيه قد نشاء من حوالي 13.78 بليون سنه و ان حجم الكون الان وصل الي حجم كروي قطره 91.13 بليون سنه ضوئيه ( السنه الضوئيه هي وحده قياس المسافة وهي تعادل المسافة التي يقطعها الضوء في سنه وهي تعادل 300000X 365X24X60X60 km اي ما يعادل 9.5 الف مليون كيلو متر) . كما تشير الأبحاث الفلكيه ان الكون يتمدد ، اي ان مجرات الكون تتباعد بمعدل 30000 سنه ضوئيه في الثانيه .

والآن ماهي مكونات الكون الذي نعيش فيه ..؟؟؟؟
يتكون الكون في محتواه حاليا , كما قدره العلماء , علي 5% مادة عادية كالنجوم والكواكب والغازات والغبار الكوني ,و25% مادة مظلمة لم تكتشف بعد و70% طاقة مظلمة يفترض أن لها كتلة حسب معادلة نسبية إينشتين (E = mc2).) التي تعبر عن صلة الطاقة بالكتلة . فالكون كما يقال , يسوده قوي الطاقة المظلمة والمادة المظلمة والطاقة الضوئية الكاشفة للأجزاء المرئية بالكون . فالطاقة المظلمة قوة طاردة في كل مكان تشق الكون . وهذه القوة لا تندفع ضد قوة الجاذبية فقط بل لها رؤوس تدور سريعا دورات حلزونية .فبينما الجاذبية تربط الكواكب والنجوم والمجرات معا برفق وهوادة , نجد أن القوة المظلمة تدفع بالمجرات بعيدا عن بعضها لتتسارع سرعتها في أقصي أرجاء الفضاء . فالكون في بدايته كان وعاءا مظلما يتكون من الطاقة المظلمة والمادة المظلمة والمادة العادية .

و من الممكن تبسيط فكره الماده المظلمه و إلطاقه المظلمه، بأن الماده المظلمه يمكن وصورها علي انها وحدات بناء الذرات مثل البروتونات و النيوترونات و الإلكترونات و هي جسيمات لا تشع طاقه الا اذا ارتبطت مع بعضها في بناء ذري ، ام إلطاقه المظلمه فيه وحدنا من فوتونات أشعه الجاما النوويه ذات الطول الموجي القصير جدا و لا تري ولكنها تساهم في عمليات التفاعل النووي الذي ينتج الماده العاديه الذي يتكون منها الكون الذي نراه
في علم الفلك وعلم الكون، المادة المظلمة أو المادة المعتمة أو المادة السوداء (بالإنجليزية: Dark matter) هي مادة افترضت لتفسير جزء كبير من مجموع كتلة الكون. لايمكن رؤية المادة المظلمة بشكل مباشر باستخدام التلسكوبات، حيث من الواضح أنها لا تبعث ولاتمتص الضوء أو أي إشعاع كهرومغناطيسي آخر.عوضاً عن ذلك، يستدل على وجود المادة المظلمة وعلى خصائصها من آثار الجاذبية التي تمارسها على المادة المرئية، والإشعاع، والبنية الكبيرة للكون. وفقا لفريق بعثة بلانك، واستنادا إلى النموذج القياسي لعلم الكونيات، فإن مجموع الطاقة-الكتلة في الكون المعروف يحتوي على المادة العادية بنسبة 4.9٪، والمادة المظلمة بنسبة 26.8٪ والطاقة المظلمة بنسبة 68.3٪.وهكذا، فأن المادة المظلمة تشكل 84.5٪ من مجمل المادة في الكون، بينما الطاقة المظلمة بالإضافة إلى المادة المظلمة تشكل 95.1٪ من المحتوى الكلي للكون.

 

إضافة منذ 4 شهر
غير محدد
تعديل منذ 3 شهر

المصدر

دكتور عصام نوفل

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production