أيام الانتصارات .. الثلاثاء 13/6/2017

1
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

صباح أمس بُثَّ إعلانٌ على روسيا اليوم عن لقاء مع أحمد أبوالغيط في حلقة قادمة من برنامج "رحلة في الذاكرة" وفي الإعلان جملة غاطها أبوالغيط توحي بأن سورية هي التي طلبت توسط روسيا لوقف إطلاق النار يوم 8 تشرين1/أكتوبر 73، حِدَّة لفظ الجملة تدل على دفاعه عن قرار أنوار السادات بالوقفة التعبوية على جبهة القناة والغير منسَّق مع القيادة السورية! وكأنه يربط قرار الوقفة التعبئة المفاجئ مع ما ادَّعاه أبوالغيط بأنه طلب سوري!
ثقتي في ثقافة ومعلومات محاور البرنامج لم تُزِل قلقي من تضليل هذا الضال لمشاهدين بلا معلومات وبلا قدرة تبيُّن! وأودُّ أن أبين أموراً هامَّة؛ فمثلاً أبوالغيط يقول بأن لديه وثيقة الطلب السوري لوقف إطلاق النار! هذا يعني أولاً أن القيادة السورية كانت شفافة حيث قد أطلعت القيادة المصرية على الفكرة! ثانياً حقيقة أنه ومع نهاية يوم 8 تشرين1/أكتوبر كان الجيش الأول في سورية قد أتمَّ السيطرة تقريباً على كامل الجولان بعد وصولهم لشواطئ بحيرة طبرية وهو ما يعني اعترافا إسرائيلياً بالهزيمة! وذلك بالتوازي مع إتمام الجيشين الثاني والثالث على جبهة قناة السويس تدمير خط بارليف بالكامل وتلاشي كل خطوط الدفاع وبالتالي انفتاح الطريق أمام الجيش المصري للوصول لممرات سيناء الاستراتيجية والتمركز فيها كما كان متفقاً عليه بين المرحوم حافظ الأسد وأنور السادات! وثالثاً حقيقة أن القيادة السورية قد أرسلت وفداً للقاهرة مبعوثاً من حافظ الأسد مباشرة بعد إعلان الوقفة التعبوية! وحقيقة أن السادات والأركان امتنعوا عن مقابلة مبعوث الرئيس حافظ الأسد والذي عاد لسورية وقد تأكد أن أنور السادات يخرق الاتفاق بين القيادتين! ورابعاً وهو الحقيقة التي وثَّقها هنري كسينجر بأنه هو من طلب الوقفة، بل وبأنّه أبلغها فوراً لجولدامائير -رئيسة وزراء إسرائيل وقتها- لتهدئة رعبها من انهيار الجبهات! للتاريخ!
واصلت قنوات الزفتوريال السعودي طوال بثَّ أخبار ساذجة في كذبها ولا معقوليتها، كما واصلت استضافة محللين أسذج من السذاجة نفسها لتسويق تحليلات على شاكلة انهيار العملة القطرية أو توريد إيران لقطر أغذية لا تصلح للاستخدام الآدمي! بحثت في السوق العالمي للعملات -وهو بحث قدمت به للمرة الثالثة زيادة في التأكيد- ولم أجد ما يفيد ذلك! الأمم المتحدة أعلنت بأنها لا تعترف بأيَّة إجراءات لا تصدر بقرار أممي وهو ما يعني بالضرورة أن مبيعات الغاز القطري -وهو عصب اقتصادها- لم تتوقف وكذلك مداخيلها! أمَّا هُراء أطعمة منتهية الصلاحية أو مغشوشة لتسميم شعب قطر فلا داعي للإسفاف العقلي الكبير للرد عليه فالأطعمة والمنتجات الإيرانية تصل لدول الخليج عموماً منذ الأزل! وزير المالية القطري قال أن المقاطع يخسر كما تخسر قطر!
الجديد في قنوات الزفتوريال السعودي هو النزول عن الشجرة قليلاً بأنها لم تفرض حصاراً على قطر بدليل ترك الأشقاء الثلاثة لموانئ ومطار قطر مفتوحاً! إذن الأشقاء الثلاثة خفَّضوا الحصار إلى قطع إمدادات المواد الغذائية لقطر فقط مع التأكيد أن الأشقاء الثلاثة لا يقصدون تجويع سكان قطر إطلاقاً! وهذه الدول لم تقصد هذا الهدف عندما ركَّز إعلامها على أرفف وبرَّادات السوبرماركت الفارغة ولا على اندفاع السكان لتخزين الطعام! أنور قرقاش أكمل مسلسل ارتباكه من الصمود الذي أبداه أمير قطر! ومن ردود فعل الخليجيين على هذه الإجراءات الحمقاء، ملك المغرب محمد السادس أمر بإرسال طائرة محمَّلة بالمواد الغذائية لقطر، وأتبع مبادرته بالقول أنَّه يقوم بهذا بصفة أخوية رمضانية ولا علاقة لها بتأييد طرف على آخر! محمد السادسة فد تبع حاسته السادسة في تلميح واضح عن مخاوفه من الرعونة الظاهرة في رأس حكم السعودية، وهابية النظام السعودي تعتبر عبيدية ملك المغرب روافضاً! على الجانب العقلاني والدبلوماسي أعلن وزير خارجية الكويت صباح خالد الصباح عن عودة الكويت لمساعي حل الأزمة مع قطر بعد إعلان قطر استعدادها لتلقي قائمة هواجس أشقاء مجلس التعاون الثلاثة مؤكدة جهوزيتها لتبديدها طالما لا تتعارض مع السيادة القطرية ولا يشوبها أي إملاء يتعارض مع السياسة الخارجية لدول قطر! وزير خارجية قطر يطلب هواجس محددة وموثقة المسببات! والأكيد أن الأشقاء الخليجيين الثلاث لا يملكون اتهاماً لقطر لا يوجد على لوائح اتهامات للسعودية سبق وأن أعدَّها العالم سواء عن طريق المنظومات الأممية أو المنظومات المدنية!
الأخ الأكبر الأحمق بات يلهث باحثاً عن تراجع ذكي لا يهدر هيبته وكرامته من أوروبا وأميركا! من الواضح أن من رسم سيناريو قرارات وإجراءات الحرب على الشقيقة قطر لم يأخذ في الحسبان العامل التركي! اقتصرت حساباته على حراجة أي تحرك عسكري إيراني وعلى حراجة استعانة قطر بإيران! إيران الذكية لمحت السهام الموجِّهة لقلب تركيا فشبكت بها زيارة ظريف والتي رفعت كل الصعوبات أمام تركيا للدفاع عن مصالح شركاتها الإنشائية العديدة التي تكمل منشآت كأس العالم 2022 والتي كان واضحاً أن أحد أهداف الحصار تجريد قطر من استضافت هذا الحدث! أمام التحرك التركي وارتباك مريع قد نتج عنه وجد الأخ الأكبر الأحمق أن خطة وشكل تراجع ما ليس بالإمكان أفضل منها سيجدها فقط عند روسيا الاتحادية! وأظنَّ أن رحلة أوروبا وتركيا وأميركا ستُختَتَمُ برحلة إلى روسيا! ستُبدي لنا الأيام ما كان خافياً!

تجليات:
خمس سنوات على انطلاق قناة الميادين .. قناة الواقع كما هو ..
حسابات السعودية الخاطئة تسقطها عن كرسي قيادة العالم الإسلامي السُّنّي لتتسلَّمه تركيا! وعن الهيبة!
سقطت كل حسابات التحالف الدولي على الإرهاب!
الذي بقي في يد السعودية والإمارات والبحرين أمام الصمود القطري .. التراجع .. وقد بدأ!
دولة قطر تتجرَّع سُمَّاً طالما طبخته للغير .. والعبيد لا تتصارع معاً لاسترداد حريتها .. بل لتكون العبد الأخسْ على العبيد ..
قانون تجريم التعاطف مع قطر تم اعتماده في السعودية والإمارات .. الأخوَّة الخليجية صارت نكتة على توتير ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 6 شهر
Fayez Eneim
20216
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production