أيام الانتصارات .. الأحد 11/6/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

البيان العسكري للجيش العربي السوري والذي صدر صباح أمس أكَّد العمق النوعي للإنجاز الميداني الذي تحقق يوم الجمعة الماضي، وهو ما تمثَّل بتمركز الجيش العربي السوري وحلفائه على الحدود السورية-العراقية مباشرة شمال قرية التنف التي يعسكر فيها ما يسمى بجيش مغاوير الثورة وقوات أميركية وبريطانية دربتهم في الأردن ويوجهونهم بعمليات ضد الدولة السورية! البيان أكَّد انتهاء المرحلة الأولى من عملية تطهير البادية!
الحسرة غلبَت على إعلاميي قناتي العربية-الحدث وسكاي نيوز عربية وهم يتلون خبر تمركُّز الجيش العربي السوري وحلفائه شمال-شرق بلدة التنف قاطعاً مانعاً أيَّ أمل لأميركا وإسرائيل والغرب والعربان والنشامى للمساس بشريان تواصل عناصر قوات النصر المبين! لم يخفِ هؤلاء الإعلاميين حسرتهم على تهاوي كل خطوط أميركا الحمر رغم الصوت العالي الذي استخدمته أميركا في محاولة فرض خط أحمر التنف! يتساءلون إن كان الصمت الأميركي تسليم بالواقع الميداني! أو تسليم بنهاية الأمر الأميركي كلُّه في سوراقيا على يد شعب ظنَّ الأميركي بأنه كالشعوب التي تخنع للغزاة!
تقارير قنوات الزفتوريال السعودي ومشاهد موت حركة المرور عبر معبر سلوى وهو الممر البري الوحيد لقطر، كلها تكشف بوضوح أن الإجراءات الحصارية التي فرضتها السعودية-الإمارات-البحرين قصدت مباشرة تجويع سكان قطر من القطريين والأجانب! ومن ثمَّ تركيع الحكم ممهداً الطريق لدولة خليجية أخرى كانت على الأرجح سلطنة عمان التي من المتوقع كذلك وقوع تنافس ما داخل العائلة على خلافة السلطان قابوس بن سعيد وهو الحال الذي سيُستغلُّ وقتها! إجراءات التحالف السعودي في الحرب على قطر لم تُعطَ أيَّ اسم متميز يلي كلمة "عاصفة" وهو ما جعلها في الظاهر مختلفة عمّا صنع التحالف السعودي في عدوانه على اليمن، لم يكن اللا إسم الاختلاف الوحيد، فقد كان تسارع إجراءات الحصار الغذائي والإسقاط المالي والاقتصادي أسرع وتيرة مما جرى على اليمن! ثمَّ كان الاختلاف الأكبر في عدم بدء القصف الجوي على قطر حتي الآن بعكس اليمن والتي فاجأها التحالف السعودي بحملة جوية تماثلت مع الخطط الفاشلة الأميركية والإسرائيلية، وكما خرج متحدث بنتاغون أو جيش إسرائيل في الساعات الأولى متوهماً كسب الحرب! ثم ما يلبث أن يصحو من نشوة السُّكر على حقيقة الاستنزاف الطويل الاقتصادي والعسكري والنفسي، ناهيك عن تبدُّدِ استراتيجي للهيبة السعودية! ففي حالة الحرب على قطر فسوف ينكشف الفشل في هذه الحرب سريعاً وخلال أيام!
الورطة الأميركية الحالية أنها وبدلاً من إدارة الصراع مع إيران تنشغل بعمق في إدارة الصراع بين أدواتها، والصورة الأميركية الأخرى تتمثل كذلك في اضمحلال حصار إيران الاقتصادي بانفتاح سوق قطر -وهي إحدى أدواته- والمقدر بحوالي 8 مليارات دولار أمام المنتجات الإيرانية الزراعية والحيوانية والمواد الغذائية عموماً! وهو عكس ما كانت تسعى له!
تشابهٌ مدهشٌ بين أميركا وأدواتها! يهدفون من وراء عدوان لشيء ما في مصلحتهم وينتهي الأمر الذي فعلوه لما يناقض مصلحتهم! من السهل أن نذهب مذهباً غيبيَّاً فنقول "المنحوس منحوس ولو على رأسه فانوس"! لكن الحساب العقلي والمنطقي لتفسير هذا الفشل في مخططات أميركا وأدواتها يعود لأمور أهمها أن الأميركي -كالإسرائيلي- لا زال يتوهم بأنَّه المرعب الذي لا يُرد له أمر، بل هو قد يتخفَّى تحت ماضٍ ولَّى! الأدوات لا يزالون غرقى القناعة بأن أميركا وإسرائيل لا زالتا صاحبتا الكلمة العليا في المنطقة فهم لم يستوعبوا إخفاقات وفشل أكثر من 6 سنوات في سوريا وأكثر من عامين في اليمن!
قنوات الزفتوريال بدأت مع مساء أمس الترويج لعملية عسكرية بدأها مرتزقة الفار الشرعي ومساندة طيران التحالف السعودي باتجاه قرى جنوب مدينة تعز! صياغة مدهشة للإعلان عن فشل عملية السيطرة على القصر الرئاسي في تعز وعلى معسكر القوات الخاصة المجاور للقصر!

تجليات:
عن الميادين: أمين الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يقيل مبعوثه لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بعد رفض صنعاء القاطع لوساطته!
حسابات السعودية الخاطئة تسقطها عن كرسي قيادة العالم الإسلامي السُّنّي لتتسلَّمه تركيا!
لم يعد للتحالف الدولي بقيادة أميركا أي فرصة لعزل قوات النصر المبين في العراق عن قوات النصر المبين في سورية!
السؤال الآن، ماذا في يد السعودية والإمارات والبحرين من تصعيد أمام الصمود القطري وهم قد بدأوا بالأقصى؟ التراجع؟
بطلب روسي تم تأجيل تقني لموعد انعقاد أستانا إلى الـ 20 من الشهر الجاري .. تعديل خرائط مناطق تخفيف التوتر ..
دولة قطر تتجرَّع سُمَّاً طالما طبخته للغير .. والعبيد لا تتصارع معاً لاسترداد حريتها .. بل لتكون العبد الأخسْ على العبيد ..
قانون تجريم التعاطف مع قطر تم اعتماده في السعودية والإمارات .. الأخوَّة الخليجية صارت تناحر قَبَلِيٌّ ..
الجيش الأردني يغيُّر بنيويته الهيكلية والعسكريتارية والعملانياتية .. بهذا أمرَ الملك العبد أركان جيشه بتوجيه من سيده ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 14 يوم
Fayez Eneim
18836
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production