أيام الانتصارات .. الخميس 5/1/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا دوماً على أيام تبقى فيها فلسطين أولويتنا حتى حريتها من صهيون

السلطان الأزعر أردوغان وفي كلمته صباح أمس وعد بالسيطرة على مدينة الباب خلال أيام! كما وعد بأن الجيش التركي مجهز كذلك بالتوجه بعد الباب إلى مدينة منبج! أمَّا أزعر خارجيته فقد التحق بجوقة المعارضات السورية في ادعاء الاختراقات الخطيرة للهدنة والتي يقوم بها الجيش العربي السوري وحلفاؤه فأطلق نعيقَهُ مثلهم! وبشيزوفرانيا جلية طالب أزعر الخارجية إيران بالعمل لدى الميليشات التي تسيطر عليها بالتوقف عن السيطرة على وادي بردى حيث لا وجود لجبهة النصرة أو لداعش في الوادي، الوقائع تؤكد أن تفجير معدات عين الفيجة كان بأمر أمير القلمون! وكذب أزعر الخارجية وادَّعى أن اتفاق وقف النار المضمون بروسيا وتركيا قد تم بعلم وبموافقة أميركا! متحدث حميميم نفي بالقطع الدور الأميركي في الاتفاق!
نعيق أزعر خارجية تركيا مولود شاوش أوغلو صباح أمس جاء تالياً لموقف إدارة أميركا الذاهبة، الغريب أن هذا الغرب الذي كان قد صمت على سيطرة الإرهابيين على حي سليمان الحلبي قبل ثلاث سنوات تقريبا وقطع إمدادات المياه عن مدينة حلب يكرر ذات جريمة الصمت المطبق حيال قطع إمدادات المياه عن 5 مليون دمشقي كانت ترد من عين الفيجة في وادي بردى! واهم من يظن أن الجيش العربي السوري وحلفاءه سيتركون أمن السوريين المائي في دمشق العاصمة في عين الفيجة تحت سيطرة مجرمين إرهابيين من جفش أو غير جفش قام بتفجير معدات ضخها! كما تسرَّب أن وزير خارجية قطر كان قد حذَّر الفصائل السورية المسلحة من التحالف الانتحاري مع النصرة كما حدث في أحياء حلب الشرقية، وأكّد تحذيره من تكرار النتيجة ذاتها! أظنُّه يقصد استسلامهم للحافلات الخضراء -الباصات الخضراء- التي ستلقي بهم في مقلب إدلب!
الإدارة الأميركية الذاهبة تحاول وضع العقبات في طريق اتفاق الهدنة الأخير، والذاهبون الأميركان لم يجدوا أمامهم إلا الزعران الأتراك وحمقاهم ليرفعوا صوتاً تصعيديا وهذه المرة ضد إيران! المؤكد أن تركيا هامة استراتيجيا لروسيا الاتحادية كما هو مؤكد كذلك أن تركيا الحالية كانت دائما مع الأعداء التقليديين ولم تستطع أن تتجاوز خطوطاً حمراء وضعها الاتحاد السوفيتي واستمر عليها الاتحاد الروسي، كما تدرك روسيا أن تركيا أردوغان تمر الآن بضعف شديد، إيران بالمقابل هي شريك استراتيجي للاتحاد الروسي في أولوية أسقاط عالم القطب الواحد بالاستناد على الصمود الأسطوري المحور المقاومة، والفارق الآخر والهام فإن إيران هي كروسيا في صراع مع نفس المعسكر وقد أثبتت قدرتها على إرغامه على احترامها، باختصار شديد مقارنة بين عنصر قوي حقق مشروعه في الإقليم ويعتمد عليه وعنصر مخذول من حلفائه ومحبط وتائه من تبدد مشروعه وأدواته في الإقليم!
في لقائه على قناة الـ بي بي سي البريطانية صرَّح جون برينان رئيس الاستخبارات الأميركية أن داعش والنصرة ما كانتا لتصلا لهذه الدرجة من القوة دون سوء تصرفاتنا! لم يقل دون مساندتنا فهو الحقيقة الأحرى بأن يقولها! وأكّد في نفس اللقاء أن المخابرات المركزية كانت مدركة لصلابة علاقة روسيا بالرئيس السوري بشار الأسد، بل وصرّح بأن أميركا حاولت إقناع موسكو بأن الأسد جزء من مشكلة سورية وليس جزءً من الحل وفشلت!
طريق آستانة لن يكون سهلاً، روسيا حاولت -وتستمر في المحاولة- التغطية على هزيمة أعداء سورية المنكرة وعلى رأسهم تركيا نفسها، ولقد تأكد الآن أن زيارات عربان لأنقرة قد تمكنت من نثر أشواك على ظن إفشال المؤتمر، وأظن أن الفشل سيصيب المجموعات المسلحة والمعارضة في مقتل، ومن الجلي أن تصعيد المعارضة ليس لإفشال المؤتمر بل فقط للامساك بورقة ما، أي ورقة بديلاً لحال الفلس الذي يعيشونها،

يرحم الله مطران القدس المقاوم هيلاريون كبوتشي .. سجنته إسرائيل على نقله أسلحة وذخائر للفدائيين الفلسطينيين من الأردن وسورية لفلسطين ..
بوتين يقرر عدم الرد بالمثل على استفزاز واشنطن بطرد 35 دبلوماسياً روسياً .. ترفُّع قائد وزعيم عالمي ..
الباص الأخضر -الحافلات الخضراء التي تنقل المسلحين إلى إدلب- هو شخصية العام 2016 .. تشخيص سالم زهران ..
جون كيري يكمل تعرية إسرائيل أمام الشعب الأميركي والعالم .. أصدقاء إسرائيل يتقلصون في الغرب .. والعربان قد يعوضون ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 15 يوم
Fayez Eneim
17396
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production