أيام الانتصارات .. الأحد 1/1/2017

1
0

نغفو على انتصار ونصحوا دوماً على أيام تبقى فيها فلسطين أولويتنا

بدأ عام جديد، أرجو الله أن يحمل معه وفيه خلاصاً تاماً من الإرهاب الوهابي لكل سوراق -إقليمي سورية والعراق، وأن يحمل الفرح والسلامة والسلام لكل الناس الوديعة المسالمة التي لم تظلم أحداً، ولم تساعد على ظلم أحد، ولكل من قدَّم الروح والجهد لحماية مجتمعنا وتاريخنا ومستقبل أولادنا وأحفادنا، يرحم الله الشهداء ويبرئ الجرحى، ويثيب الله قادة ثبتوا بنا ولنا لتبقى أعزَّةً أحراراً نعد العدَّة لنصرة فلسطين الأكبر! العام الذي مضى كان عام تضحيات أدَّت إلى انتصارات مفصلية واستراتيجية، وفي تاجها كان تطهير كامل حلب والتي عادت للحضن السوري! إنها سلسلة جديدة تواكب 2017،
بعد انتصار حلب السلطان الأزعر رجب طيب أردوغان بادر أمس بالاتصال بحيدر العبادي رئيس وزراء العراق وناقش معه التعاون في محاربة داعش، وسبق للأزعر أن قال أن العبادي ليس بمستوى الاتصال المباشر به وعليه أن يعي مقداره! اتصال الأزعر اعتذار شخصي قام به رغم أنفه! رئيس وزراء تركيا بنعلي يلدرين سيقوم بزيارة رسمية لبغداد هذا الشهر وكأنه دلال واضحة أن تركيا تدخل عام 2017 بوجه جديد!
وبعد اتفاق الهدنة في سورية وزير دفاع تركيا اتهم دولاً بمحاولة تخريب الاتفاق! كما نفى وقوع أي انتهاك لاتفاق الهدنة من قبل الجيش السوري وحلفائه! قناة العربية-الحدث التي نصَّ خبرها صراحة على أن وزير الدفاع التركي لم يسمِ الدول المتهمة لكنها فصَّلت الخبر بأن إيران -عضو ضامن للاتفاق- هي من يسعى لتخريبه! كما بثَّت اتهام متحدث الجيش الحر بأن صيغة الاتفاق الذي وقَّعت عليه الفصائل المسلحة تختلف عن صيغة الاتفاق الذي وقَّعت عليها النظام! سكاي نيوز عربية أشارت بتشكيك لاتهامات تعدد الصيغ لكنها شاركت العربية-الحدث في ترويج خرقاً في وادى بردى هدد متحدث الجيش الجر بالتراجع عن اتفاق الهدنة إن لم تتوقف عمليات وادي بردى قبل الثامنة من مساء أمس!
المعلم وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السوري وصل إلى طهران على رأس وفد سوري رفيع، ضمن الوفد السوري اللواء على مملوك رئيس الأمن القومي السوري والذي التقى نظيره الإيراني رئيس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، الزيارة تهدف لتنسيق العمل الميداني العسكري والاجتماعي والاقتصادي بعد انتصار حلب والتي أسقطت كافة مشاريع السوء التي استهدفت سورية طوال ما اقترب من سنوات ست مضت! رغم اتفاقي مع فريقنا على ضرورة المتابعة الدقيقة لتصرفات وتصريحات السلطان الأزعر وزعرانه رغم يقيني في استسلامهم للواقع
وبدون ارتباط تزامنت هذه الزيارة مع تصويت مجلس الأمن على مشروع قرار دعم اتفاق الهدنة في سورية والمسار السلمي السوري-السوري في آستانة تقدمت به روسيا وتركيا، موافقة روسيا على أغلب التعديلات التي طلبها بعض الأعضاء في مجلس الأمن! والمؤكد أن صدور القرار سيكون أفضل، لكن هو صحيح كذلك أن سقوطه لن يكون له أي تأثير على القرار السوري بالقضاء على الوجود الإرهابي في سورية!
مجلس الأمن يصوت بالإجماع على قرار 2336 الذي يدعم اتفاق الهدنة الشاملة في سورية حوالي الساعة الثامنة مساء أمس، وبعد التصويت بدقائق صرَّح متحدث الجيش الحر بأن عمليات الجيش السوري وحلفائه في وادي بردى قد توقفت! أنا أشك في ذلك فعين الفيجا خارج خريطة وقف القتال! ليس صعباً على المتابع لقنوات الزفتوريال أن يرى سهم الله مرسوماً على وجوه الإعلاميين مما يوضح أنهم كانوا ينتظرون تعطيلاً لتمرير القرار وإفشالاً للاتفاق أصلاً! وهو التوجُّه الذي تمنَّاه العربان المهزومون والمتأزمون والمنكسرون،

السعودية تحث إيران لبدء مباحثات عودة حجيجها ومعتمريها للأماكن المقدسة في مكة والمدينة ..
محللو وإعلام الزفتوريال يعاود الافتراض بوجود أزمات بينية ضمن محور روسيا-إيران-سوريا.. ينامون على وهم .. ويُصعقون صباحاً بالحقيقة ..
بوتين يقرر عدم الرد بالمثل على استفزاز واشنطن بطرد 35 دبلوماسياً روسياً .. ترفُّع قائد وزعيم عالمي ..
الباص الأخضر -الحافلات الخضراء التي تنقل المسلحين إلى إدلب- هو شخصية العام 2016 .. تشخيص سالم زهران ..
جون كيري يكمل تعرية إسرائيل أمام الشعب الأميركي والعالم .. أصدقاء إسرائيل يتقلصون في الغرب .. والعربان قد يعوضون ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 2 شهر
Fayez Eneim
17761
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production